اغلاق

‘قد نعود لأيام الزيت والزعتر لكن لا نفقد الأمل‘ - أهال من وداي عارة متخوفون من اسقاطات كورونا

احتلت مخاوف انتشار فيروس كورونا مركز اهتمام العامل البسيط كعمال النظافة والبناء وغيرهم مع تصعيد الإجراءات الكبير الذي شهدته مختلف المرافق التجارية والعامة
Loading the player...

 في إسرائيل صباح أمس الاحد , بعد التعليمات الجديدة التي اعلنها رئيس الحكومة الإسرائيلي نتنياهو مساء السبت والتي تقيد الحركة  وتمنع تجمهر اكثر نت 10 اشخاص ، كما تمنع الجلوس في المطاعم والمقاهي  بالإضافة الى اغلاق المراكز التجارية والترفيهية وغيرها. 
وتثير الإجراءات خوف العامل البسيط الذي بدأ يقلق  ويتساءل ماذا سيكون مصيره في حال عادت وصعدت الحكومة الإجراءات اكثر او لو طالت فترة اغلاق بعض امكان العمل، لا سيما عمال القطاعات التي تم اغلاقها فعلا.
 فيما اعرب البعض وعلى راسهم مقاولون ورجال اعمال بأن دولة إسرائيل هي دولة اقتصادية قوية ويمكنها ان تجتاز هذه الأزمة بنجاح.

تخوفات من أزمة كبيرة
سعيد يحيى من قرية كفرقرع وهو مقاول قال لموقع بانيت وصحيفة بانوراما: " انا اعمل في مجال البناء والتطوير منذ سنوات عديدة. الوضع سيء للغاية اليوم. نحن نعيش في ظل وباء عالمي , ونتيجته غير واضحة وغير معروفة , ولا يوجد في الأفق أي علامات من اجل ان نتفاءل للأسف الشديد , ونحن على عتبة أزمة كبيرة".
وتابع يحيى حديثه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما : "الزعتر ولا أي مرة كان سيئا . اذا استمر الوضع على ما نحن عليه،  فحتى العمال لن يذهبوا الى العمل , فبات من المؤكد ان الوضع سيزداد سوءا . قد  يفكّر البعض انه من الممكن ان نعود الى أيام الزعتر والزيتون.   انا أقول وبالرغم من الغموض لا داعي للقلق والخوف. لا بد ان الوضع سيزداد تعقيدا بعد ان أعلنت الدولة حالة طوارئ وتعطيل الدراسة والمرافق وأماكن الترفيه ممكن ان يكون تعطيل لكل شيء اذا بقي الحال في هذه الوتيرة.  ولكن انا أقول وبالرغم من توجهي السياسي ، ان الدولة تقوم على أساس صحيح ومتين اقتصاديا ولن تكون هناك ازمة بالمواد التموينية ولن تكون أزمة اقتصادية ومالية في الدولة.  لا داعي للقلق والخوف من الجانب الاقتصادي والمالي وسوق العمل والمال ".

"لا داعي للهلع والهستيريا"
أما سجى يونس من عارة والتي التقيناها تعمل في خارج مكتبها حين كانت الطواقم تعمل على تعقيم المؤسسات تحدثت لموقع بانيت وصحيفة بانوراما , وقالت :" للأسف نحن نتواجد الآن في الخارج , حولنا مكتبنا، وذلك مت اجل اتخاذ تدابير جديدة.  ووفق التعليمات الجديدة  قد ينتقل هذا المكتب من هنا الى العمل في البيت وكل هذا طبعا منوط بالقرارات والتوجيهات الجديدة التي يمكن ان تصدر في كل لحظة لوزارة الصحة والجهات الحكومية المسؤولة. لقد تم اخراجنا من المكاتب من اجل القيام بالتعقيم وهذا شيء جدا مفيد ومطلوب".
وتابعت سجى يونس حديثها لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :"انا أقول لكل من يتابعنا انه لا حاجة للهلع ولا للهستيريا. صحيح ان المعلمين في البيت والكثير من الموظفين , وممكن ان نلحقهم أيضا نحن اليوم وممكن في الغد لكن لا حاجة لا للخوف ولا للهلع على لقمة العيش والمعاش والمدخولات.  انا أقول ان هذه المرحلة الصعبة. مجرد مرحلة عابرة وسنتجاوزها ان شاء الله". 
واردفت سجى يونس تقول لموقع بانيت وصحيفة بانوراما : " صحيح ان هناك مدفوعات قروض وشيكات وبطاقات اعتماد علينا جميعا  وعلينا ان نمر هذه المرحلة بأمان وسلام حتى ولو فرض الحجر الصحي على جميع مواطني الدولة فهناك يجب ان تكون موازنة ومسؤولية كيف نتصرف. نحن نمر في فترات مشابهة في كل عام , فترة الاعراس , والاعياد , وافتتاح السنة الدراسية والتي تكون فيها المصروفات مضاعفة مقارنة بالمدخولات لكننا نمرها بسلام وهنا يمكن الآن أن نتجاوز المرحلة بسلام وأمان , وبرأيي ووفق البداية والقرارات التي اتخذتها الحكومة فإن الدولة ستقف الى جانب مواطنيها. راينا في الأيام الأخيرة القروض لاصحاب المتاجر والمصالح وبرأيي مثلما وقفت الدولة مع رجال الاعمال وأصحاب المصالح فلا بد ان تقف الى جانب العامل والموظف البسيط".

"قد نعود لأيام الزيت والزعتر" 
أما عماد مصاروة من قرية كفرقرع فقال لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :"انا باعتقادي ووفق التطورات الأخيرة ممكن ان نجلس ، جميع الموظفين والعمال الصغار والكبار , من الممكن في كل لحظة ان تعلن الدولة أن على الجميع التواجد في البيت ولا حول ولا قوة الا بالله.  واذا كان الامر كذلك فعلينا الانصياع لهذه التعليمات ولا بد من التصرف وفق هذه التعليمات.  المهم اليوم ليس التفكير بالمعاش والمصروفات.  النقطة الأساسية والمحورية هي العمل للحفاظ على صحتنا وسلامتنا للحد من  تفشي وباء الكورونا"
وتابع عماد مصاروة يقول لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :" الصحة اليوم اهم شيء وانا اتجول مع كمامة.   صحيح ان الكل خائف من المعاش والخروج الى إجازة بدون راتب ، ولكن  أقول اننا متوكلون على الله , وأقول ربنا الكبير , وهو المعيل الوحيد وهو المدبر والقادر , اقولها للجميع توكلوا على الله".
واختتم عماد مصاروة حديثه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :" في حال اعلان التعطيل العام في جميع المرافق وازدياد الوضع المالي والاقتصادي سوءا، الناس ستعود الى الزعتر والزيت والزيتون.  وانا اول واحد سأعود الى الزعتر , بل انني  استبقت الاحداث ورجعت للزعتر.  نحن نعيش في دولة إسرائيل، الالتزامات كثيرة , تعليم ودراسة ومصروفات يومية وبطاقات اعتماد  وشيكات . المصروفات كثيرة ومتعددة واذا ما توقفنا عن العمل بالتأكيد ستكون هناك صعوبات مالية واقتصادية , لكن الدولة برأيي ستكون الى جانب مواطنيها وستقدم المساعدات , لكن سنمر بأيام صعبة على الجميع , وان شاء الله سنتمكن من عبور هذه المحنة ".

"قد نجلس في البيت جميعا .. يجب ان نتصرف بمسؤولية"
محمد سليمان أبو شقرة من مدينة ام الفحم والذي يعمل في احد المراكز الطبية في المنطقة , تحدث لموقع بانيت وصحيفة بانوراما وقال :" انا اريد ان ابدأ ليس في الخوف والقلق , وانما في التفاؤل والصلاة  والتوكل على الله .  وأقول بصوت عال لي وللآخرين "وبالله نستعين" .  لا داعي للخوف بل هناك حاجة للمسؤولية. نحن مقدمون على أيام صعبة، أيام اصعب من اليوم . على ما يبدو ان الجميع سيجلس في البيت مع العائلة ولن تكون هناك أي اعمال الا  في غرف الطوارئ.
 هذا وفق كل التطورات لان الحالات المرضية تزداد من يوم الى يوم ونحن نتحدث عن دولة إسرائيل كدولة صغيرة نسبا على نطاق العالم , فاذا اغلق المؤسسات التعليمية والمراكز الترفيهية فهذه بداية لشلل عام في جميع المرافق , وهذا الامر يجب ان يضيء الضوء الأحمر لجميعنا وان نتسعد لايام صعبة ".
 وتابع محمد أبو شقرة :" اباؤنا واجدادنا اكيد عاشوا أياما اصعب وعلينا ان نتعلم منهم.  من هنا رسالتي للجميع ان نكون في هذه الأيام اكثر مسؤولية في مصاريفنا وإدارة شوؤننا المالية.  علينا جميعا ان نكون مسؤولين وعلى قدر المسؤولية لانه من الممكن ان تمر علينا أيام لا يوجد فيها  100 شيقل في البيت.   لكن لا داعي للخوف.  الدولة والجهات التي نعمل فيها لا بد وانها اتخذت تدابيرها وعلينا جميعا ان نتبع كل التعليمات وان نكون جاهزين لايام اصعب،  خصوصا اذا جلس الجميع في البيت بدون عمل وبدون معاش.  ليسا عيبا اذا ما عدنا للخبز والزيت والبيض والزعتر , يا ما احلى هيك طعام".


عماد مصاروة


سجى يونس


محمد ابو شقرة


سعيد يحيى

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق