اغلاق

المحاكم الشرعية ستقوم بنظر القضايا التي تحمل صفة الاستعجال فحسب

جاء في بيان صادر عن القاضي د. اياد زحالقة ، مدير المحاكم الشرعية :" بموجب التعليمات الصادرة عن الجهات المختصة في وزارة القضاء،


 القاضي د. اياد زحالقة

وبالتشاور مع سماحة رئيس محكمة الاستئناف الشرعية،  فقد تقرر نظام عمل المحاكم الشرعية في حالة الطوارئ، بسبب تفشي وباء الكورونا، على النحو التالي:
بعد إعلان وزير القضاء حالة الطوارئ في جهاز القضاء، وبموجب توجيهات سماحة رئيس محكمة الاستئناف الشرعية، فإنّ المحاكم الشرعية ستقوم بنظر القضايا التي تحمل صفة الاستعجال فحسب، مثل تلك المتعلقة بالقاصرين، وفاقدي الأهلية، وغيرها من الحالات التي يرى القاضي ضرورة التصدي الفوري لها. مع تمكين أصحاب السماحة القضاة من تأجيل نظر القضايا التي لا يرى ضرورة لنظرها بالمسار القضائي العادي. ونكلف أقلام المحاكم التعاون مع أصحاب السماحة القضاة في ذلك. وكان قد أصدر سماحة القاضي عبد الحكيم سمارة رئيس محكمة الاستئناف الشرعية، توجيهاً بخصوص عمل محكمة الاستئناف، بحيث ألغيت جميع الجلسات المُقررة لنظر الاستئنافات، وتمّ تحويل جميع الاستئنافات للنظر تدقيقاً، بموجب أحكام المادة العاشرة من نظام تأسيس محكمة الاستئناف الشرعية.
مع ما ذكر، فإن المحاكم الشرعية ستواصل عملها بانتظام، من أجل تمكين أصحاب السماحة القضاة من القيام بالإجراءات القضائية، وكذلك من أجل تقديم الخدمات للجمهور. عليه، فإنه يتوجب على جميع الموظفين في المحاكم الشرعية مزاولة عملهم كالمعتاد، وعدم أخذ اجازة إلا بإذن مسبق من ادارة المحاكم الشرعية، وذلك لمنع حصول وضع تعجز فيه المحاكم عن القيام بواجباتها اتجاه الجمهور. الموظف الذي يعاني من مرض ما، أو درجة حرارة 38 فما فوق، أو أعراض صعوبة في التنفس أو سعال، التغيب عن العمل حتى ما بعد يومين من انخفاض درجة حرارته إلى المستوى الطبيعي.
هذا، وسيواصل قلم المحاكم باستقبال الجمهور، على أن لا يزيد عدد المتواجدين في قاعات انتظار المحكمة عن عشرة أشخاص بما فيهم طاقم المحكمة ذاته. وعلى القلم الاستعانة بأمن المحاكم لتنظيم دخول الجمهور إلى قاعات انتظار المحاكم. ذلك مع حثّنا للجمهور بتلقّي الخدمات عن بُعد، بواسطة الاتصال الهاتفي، أو التواصل مع المحاكم الشرعية بواسطة البريد الالكتروني الخاص بكل محكمة. وسيقوم قلم المحاكم بالرد على جميع الاتصالات الهاتفية، وجميع المراسلات عبر البريد الالكتروني، من أجل التجاوب مع الجمهور وتمكين المراجعين من استعمال الخدمات عن بعد. وقد تم وضع صندوق عند مدخل كل محكمة، بجانب أمن المحكمة، من أجل إيداع الطلبات والملفات التي يرغب الجمهور بتقديمها للمحكمة، وذلك لمنع الاحتكاك المباشر، قدر الإمكان، حرصا على سلامة الجمهور، مع الحفاظ على مواصلة تقديم الخدمات للجمهور.
وحفاظا على سلامة الجميع، فإننا نطلب من الجميع المحافظة على النظافة الشخصية والعامّة في المحاكم، من حيث غسل اليدين، والامتناع عن المصافحة باليد، والحفاظ على بعد عن الآخرين لمسافة لا تقل عن مترين، وتعقيم أسطح المكاتب والوسائل المستعملة أثناء العمل، منعاً لنقل العدوى وانتشارها. وعلى من يمكث أحد أبناء عائلته في الحجر الصحي الامتناع من الحضور للمحاكم الشرعية، في حال كان هناك خرق لقواعد الحجر الصحي في البيت.
وعلى من يرغب في المزيد من المعلومات، أو الاستفسار عن حالة خاصة، التواصل مع ادارة المحاكم الشرعية، أو مع مركز الطوارئ في وزارة القضاء" . وفق ما جاء في البيان .


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق