اغلاق

المدرسة الإعدادية في عيلوط جاهزة للتعلّم عن بعد

قالت المدرسة الإعدادية في عيلوط ، في وقت سابق، هذا الأسبوع، انها جاهزة للتعلّم عن بعد، وهو الامر الذي يساعدها في التعامل مع التعليمات الجديدة بعد تعطيل المدارس
المدرسة الإعدادية في عيلوط جاهزة للتعلّم عن بعد
Loading the player...

في ظل انتشار فيروس كورونا.
وقالت المدرسة في وقت سابق:" أضحى التعلم الإلكتروني مطلباً في القرن الواحد والعشرين ، فلم يعد من المقبول الركون لوسائل التعليم التقليدية في ظل هذا الزخم من المعطيات الحضارية في مجال التعليم، وحيث ان المدرسة الإعدادية في عيلوط لطالما نادت بتنوع وتحديث وسائل التعليم وفي ظل سعيها لبلوغ مصاف المدارس المتميزة قد فطنت لدور التعلم الإلكتروني في تحقيق نقلة نوعية في العملية التعليمية . لذا فقد بادرت المعلمة نفوذ خطيب ومركزالحوسبة محمود عباس لخوض تجربة التعلّم عن بعد كوسيلة لتحضير الطالب للمستقبل كما تضمن المرونة التي تتيح للطالب خيار المشاركة حسب الرغبة، كما أنها تتيح العديد من الخيارات في طرق توصيل المادة الدراسية المتلفزة والتفاعل من برامج الحاسوب .من الجدير ذكره أن هذه التجربة أثبتت فاعليّة الطلاب في استخدام هذه التقنيات بكفاءة. وفي حديث مع المربية نفوذ خطيب أشارت الى أن مهمة المعلم الناجح أن يتوقع المستقبل وأن يحضر طلابه لمواجهة تحديّات المستقبل.

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق