اغلاق

ثراء ابو ياسين فنانة من زيمر ريشتها تلاحق أحلامها

تواصل الفنانة التشكيلية ثراء أبو ياسن من زيمر، ابداعاتها في مجال الرسم، بلوحات جميلة ، تنعكس من خلالها الكثير من ملاحم التراث والطبيعية والأرض والوطن.
 
ثراء أبو ياسين - تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

لكن ثراء أيضا ، تسعد في تعليم الرسم للآخرين وتنمية مواهبهم، وعليه افتتحت فرعين لتعليم الرسم في زيمر وام الفحم، وتتطلع لافتتاح فروع أخرى في ارجاء البلاد.
عن عملها، فنها وطموحها، تحدثت ثراء الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما :

عرفينا عن نفسك اكثر ؟
اسمي ثراء ابو ياسين من قرية زيمر. عمري 40 عاما . وأنا أم لثلاثة ابناء .

منذ متى وانت في هذا المجال ، ومن اكتشف موهبتك ؟
امي هي من اكتشفت موهبتي وانا في جيل 4 سنوات من خلال تشبثي وتمسكي بالاقلام والالوان .

 ماذا يعني لك فن الرسم ؟
الرسم يعني لي كما تعني الروح للجسد ولا اجد وصفا آخر لعشقي للرسم والفن. لا يمكنني وصفه بالكلمات .

ما هو اللون المفضل بالنسبة لك ؟
لوني المفضل حسب الفصول ما بين الزهري والليلكي المائل للاحمرار. واتشبت بالابيض الذي لا يمكن للوحة ان تكون بدونه بالنسبة لي .

ما هي لوحتك المفضلة ولماذا؟
اللوحة المفضلة بالنسبة لي والاقرب لقلبي هي البنت والنهر لأنها مرسومة مرتين .

 ماذا تحبيين ان ترسمي ؟
احب رسم كل شيء يمكنني من خلاله ايصال رسالة للاخرين واكثر لوحاتي ترمز الى الطبيعة والارض والوطن والتراث .

من هو قدوتك في هذا المجال ؟
سلفدور دالي الفنان السريالي هو قدوتي في هذا المجال الذي جمع بين الطبيعة والخيال وطريقته في التعبير تلفت انتباهي دائما .

من اول من قدم لك الدعم ؟
والدتي ووالدي دعما موهبتي منذ الطفولة ولغاية اليوم والدتي الداعم الاكبر لي في مشاريعي وفروعي للرسم .

 ما هو طموحك ؟
اليوم لدي فرعان  لتعليم الرسم في ام الفحم وزيمر واتمنى ان يكون لي فروعا في جميع البلاد والوسط العربي . واقمت اتحاد ثراء ابو ياسين للفن الدولي والمحلي واصبح الاتحاد يضم الكثير من الرسامين في بلادنا .

كلمة اخيرة ؟
اتمنى ان يكون الفن في سلم أولويات مجتمعنا العربي وان يكون دعما اكبر له .


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق