اغلاق

أزمة الكورونا : كل الاسئلة والأجوبة حول مخصصات البطالة

" الحياة مستمرة، وكل شخص بحاجة الى تلقي مخصصات من مؤسسة التأمين الوطني عليه ان يقوم بتقديم طلب ، نحن نتحدث عن حالة خاصة ، وما زلنا في بداية هذه الازمة،
Loading the player...

وربما نكون امام حالة اعلان الطوارئ التي تخول الحكومة لاقتطاع ميزانيات معينة من اجل النهوض بالجهاز الاقتصادي. ولكن الاسقاطات الاقتصادية في كل ما يتعلق بمؤسسة التامين الوطني، هي بداية كل ما يتعلق بفصل العاملين والاجيرين من أماكن العمل". بهذه الكلمات افتتح حسام أبو بكر مدير مؤسسة التأمين الوطني فرع العفولة حديثه لقناة هلا .
 واضاف :" نحن نتحدث الان عن الاف الاجيرين وربما يزداد ليصبح عشرات الالاف الذين فُصلوا من أماكن عملهم او تم اخراجهم في إجازة غير مدفوعة الاجر، فالتحدي الأول امام مؤسسة التامين الوطني ان كل هؤلاء على ما يبدو يستحقون مخصصات البطالة ، فحسب قرارات مؤسسة التامين الوطني الأخيرة التي تخص الظروف الراهنة فكل من أُخرج الى إجازة غير مدفوعة الاجر لثلاثين يوما واكثر يستحق تلقي مخصصات البطالة ، من اليوم الأول الذي خرج فيه الى الاجازة، وهذه محاولة على الأقل لإعطاء إجابة لهؤلاء الأشخاص وإعطاء حلول لهم، ولكن على ما يبدو اذا كانت الاجازة اقل من ثلاثين يوما فستكون على حساب أيام الاجازة العادية الخاصة بالعامل نفسه او على حساب الاجازة المرضية التي تراكمت للعامل. هناك تفاقم في قضية اغلاق أماكن عمل، خاصة لدى المشغلين الصغار والمصالح المتوسطة. فالبداية كانت في قطاع السياحة، بعد ذلك اغلاق المدارس ".

" التسهيلات الأساسية هي بتسهيل البيروقراطية عن طريق إمكانية تقديم الطلبات عبر الانترنت"
وأضاف أبو بكر حول العائلات التي يمكن ان تتضرر: "اذا كانت تلك القضايا تتعلق بالتأمين الوطني كالضمان الاجتماعي وغيره، فمؤسسة التامين الوطني هي العنوان لهذه العائلات، لان الهدف الأساسي لمؤسسة التامين الوطني هو ضمان العيش الكريم للعائلات التي وصلت في مراحل معينة من حياتها الى ضائقة مادية او عدم وجودها ضمن دائرة العمل. اما بالنسبة لحقل التربية والتعليم، فليس كل من يعمل في حقل التربية والتعليم هم معلمون منظمون ومثبتون من ناحية دخلهم، فهناك العديد من العاملين في سلك التربية والتعليم ممن يعملون كمتفرغين (فري لانسر) او قوى عاملة او مستقلين، وهناك المئات من هؤلاء ممن يعملون أيضا في المطاعم والمجمعات التجارية. التسهيلات الأساسية هي بتسهيل البيروقراطية عن طريق إمكانية تقديم الطلبات عبر الانترنت وعدم الحاجة للتوجه الى دائرة التشغيل. وتسهيلا على المشغلين الذين لديهم اعداد كبيرة من العاملين، بوسعه ان يقدم طلبا واحدا يشمل جميع العمال الذين يريدهم المشغل الخروج لاجازة مفتوحة غير مدفوعة الاجر. كما تقوم مؤسسة التامين الوطني بدراسة تسهيلات أيضا تخص عدد الأشهر التي عمل يها العامل، حاليا نحن نتبع قانون البطالة الذي يلزمنا بشروط مثل ان يكون العامل قد عمل 12 شهرا في السنة ونصف الأخيرة ، ولكن المؤسسة تدرس تقصير هذه الفترة لتصبح 6 – 7 اشهر، ولكن لم يتخذ قرار بهذا الشأن حتى الان، وما يعوق ذلك هو الازمة السياسية التي تعصف بالدولة، ولكن ربما يكون هناك قرار قريب حول هذا الموضوع".

"تأجيل دفع الرسوم المترتبة على المشغلين لمؤسسة التامين الوطني"
وتابع أبو بكر: "بالنسبة للقطاعات الأخرى كالسياحة والمطاعم وغيرها، فحسب قانون البطالة، للأسف الشديد هذه الشريحة ليس لديها استحقاق لتلقي مخصصات البطالة، ولكن على اثر هذه الازمة التي نواجهها وعلى اثر توصيات مؤسسة التأمين الوطني، فربما يتخذ قرار باعطائهم حقوق في قضية البطالة، ولكن مؤسسة التامين الوطني أعلنت اتخاذ بعض الخطوات للتسهيل على المشغلين في كل ما يتعلق بقضية جباية الرسوم التي يتوجب عليهم دفعها لمؤسسة التامين الوطني، بتأجيل وسائل الجباية والتخفيف عليهم لانهم متضررون أيضا من الوضع الذي وصلنا اليه".
وحول باقي المخصصات التي تمنحها مؤسسة التامين الوطني للمستحقين، خلص أبو بكر الى القول: "من المهم جدا ان يفهم المواطن، ان مؤسسة التأمين الوطني لا تتوقف عن العمل وتعمل في حالة الطوارىء، ولا تتوقف باي شكل من الاشكال عن دفع جميع المخصصات، واعد الجميع بانه لن يكون هنالك توقف بدفع المخصصات لاية شريحة من الشرائح التي تتلقى مخصصات من مؤسسة التأمين الوطني. اما فيما يتعلق بالاشخاص الموجودين في حجر صحي، فالايام المرضية هي لدى المشغل، وربما يتم اتخاذ قرار اخر مع دخول الالاف الى الحجر الصحي، فربما تقرر الحكومة قرارات أخرى. وكلمة أخيرة اود ان اوجهها للمواطنين: لا داعي للحضور الى مؤسسة التأمين الوطني، لان هناك قيودا في قضية استقبال الجمهور، ولكن نحن على استعداد لاستمرار تقديم الخدمات بنجاعة وبشكل جيد جدا اذا قام الشخص بالتواصل مع مؤسسة التأمين الوطني ضمن وسائل التواصل البديلة عبر الانترنت، وسيتم نشر ارقام هواتف جديدة لفروع المؤسسة لتقديم الخدمات وإعطاء إجابات ".


حسام أبو بكر مدير مؤسسة التأمين الوطني فرع العفولة


صورة للتوضيح فقط - تصوير : 
istok- LIVINUS


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق