اغلاق

بينيت يعلن اجراءات دخول وخروج العمال من الضفة لاسرائيل

وصل الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من وحدة تنسيق أعمال الحكومة في المناطق الفلسطينية، جاء فيه :" بحسب توجيه وزير الأمن نفتالي بينيت، أعلن منسق

 
الصورة للتوضيح فقط - تصوير: iStock-grandriver

أعمال الحكومة في المناطق الفلسطينية، الميجر جنرال كميل أبو ركن، مساء يوم الثلاثاء، عن وضع التحركات والدخول إلى إسرائيل لحاملي تصاريح العمل في إسرائيل والضفة الغربية والتصاريح التجارية و- BMC:

دخول العمال لإسرائيل في قطاعات البناء والزراعة والصناعة والخدمات:
سيكون الدخول إلى إسرائيل ممكنا لحاملي تصاريح العمل في مجالات البناء والزراعة والصناعة والخدمات، ولكن لن يسمح بالمرور اليومي بين المناطق. سيُطلب من أصحاب العمل في إسرائيل الاهتمام بترتيبات السكن والنوم في إسرائيل لمدة شهرين على الأقل للعمال في مجال البناء، وشهر واحد على الأقل للعمال في مجالات الزراعة والصناعة والخدمات. 
العامل الذي يعود إلى الضفة الغربية بعد خروجه للعمل في إسرائيل، قبل انتهاء الفترات الزمنية المذكورة، لن يتمكن من الخروج الى إسرائيل مرة أخرى وسيتم منعه من الدخول عن طريق المعابر.

دخول العمال لإسرائيل في مجالي الطب والتمريض:
يُسمح بدخول حاملي تصاريح العمل إلى إسرائيل في مجالي الطب والتمريض وفقًا للإجراءات القائمة والعرفية خلال الأيام العادية. 
أما العمال في القطاعات الأخرى فلن يُسمح لهم بالدخول الى إسرائيل ابتداءً من يوم الغد (18 آذار\مارس) وحتى إشعار آخر.
لن يُسمح للفلسطينيين الذين يحملون تصريح التجارة أو BMC بالدخول الى إسرائيل اعتبارًا من يوم الغد وحتى إشعار آخر.
العمل في مناطق الضفة الغربية (في البلدات اليهودية والمناطق الصناعية الإسرائيلية، بما في ذلك منطقة عطاروت الصناعية): يُسمح بدخول حاملي تصاريح العمل في مجال البناء أو مجال الزراعة، في ال 50 من العمر وما دون. لا حاجة الى ترتيبات السكن والنوم. 
في مجالات الصناعة والخدمات - سيكون العمل في المصانع والشركات والمحلات التجارية وفقًا للتوجيهات الصالحة في إسرائيل حول العمل في المصانع الحيوية، وبحد أدنى للسن يبلغ 50 عامًا وما دون. إذا تم تعريف المصنع أو المحل التجاري على أنه ضروري للاقتصاد - فسيُسمح بوصول 100٪ من العمال.  وإذا تم تعريف المصنع أو المحل التجاري على أنه غير ضروري للاقتصاد - فسيُسمح لما يصل إلى 30٪ من العمال بالوصول " .
من جانبه ، قال
منسق أعمال الحكومة في المناطق، الميجر جنرال كميل أبو ركن: "تهدف هذه التوجيهات والإرشادات للحفاظ على الصحة العامة ومنع انتشار الفيروس قدر الإمكان. نتخذ العديد من الخطوات ذات المعنى للحد من توسع الفيروس قدر الإمكان، بما في ذلك الحد من الحركات. نوصي جميع العمال بالاتصال بأصحاب عملهم للتحقق من تفاصيل وطبيعة نشاط صاحب العمل خلال هذه الأيام " .


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق