اغلاق

التجمع : ‘نرفض كل أنواع الملاحقة السياسية وندعو للإلتفاف حول المعتقلين منعًا للاستفراد بهم‘

أصدر التجمع الوطني الديمقراطي بياناً أدان فيه " اعتقال السيد أيمن حاج يحيى نائب الأمين العام لحركة كفاح والذي تم تمديد إعتقاله بقرار من محكمة الصلح


امطانس شحادة -  تصوير موقع بانيت  وصحيفه بانوراما

في " ريشون "  لستة أيام أخرى ومنع محامي الدفاع من الإلتقاء به".
وأضاف بيان صادر عن التجمع :" أكد التجمع في بيانه رفضه الكامل وتصديه لكل أنواع الملاحقة السياسية التي يتعرض لها أبناء وبنات الحركة الوطنية  في الداخل الفلسطيني بكامل الوانها السياسية من قِبَل المؤسسة الصهيونية وأذرعها المخابراتيه، مؤكداً على أن هذه الملاحقات لن تزدنا إلا عزيمةً وإصراراً  وثباتاً وتمسكاً أكثر فأكثر بالكرامة القومية والثوابت الوطنيه.
كما أدان التجّمع الاعتقالات والتضييقات التعسفية التي تتعرض لها قيادات ونشطاء في التيار الإسلامي والتي تبقي على الناشطة آية خطيب معتقلة حتى هذه اللحظة تحت تعتيم اعلامي كامل. ويرى أن هذا التضييق هو خطوة تصعيدية ما بعد الحظر باتجاه الملاحقة الشخصية .
ودعا التجمّع في نهاية بيانه الى الالتفاف حول المعتقلين من كافة الأطياف السياسية لردع الاستفراد بهم ويؤكد أن هذه الملاحقات تأتي في اطار التضييق على مجمل العمل السياسي والاجتماعي ونزع الشرعية عنه".

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق