اغلاق

سجن في بريطانيا يتيح للسجناء هواتف أرضية للحديث عن أحزانهم

ذكرت صحيفة ديلي ميل البريطانية أن إدارة أحد السجون في بريطانيا وضعت هواتف أرضية في زنازين السجناء ليتمكنوا من الحديث مع أشخاص


صورة للتوضيح فقط - تصوير FOTOKITA-iStock

يستمعون إليهم في حالة إصابتهم بالاكتئاب والحزن.
وثبّتت إدارة سجن لا موي، وهو السجن الوحيد في جزيرة جيرزي جنوب بريطانيا، هذه الهواتف الأرضية في كافة زنازين السجن البالغ عددها 150 زنزانة ليتمكن السجناء من الاتصال المجاني بخط المساعدة في أي وقت وحتى لو كان في منتصف الليل وذلك بدون معرفة هويتهم أو تسجيل مكالماتهم.
وقالت الصحيفة إن  فكرة المبادرة جاءت من مدير السجن نيك كاميرون، في محاولة لتخفيض معدلات الانتحار بين السجناء.
واختارت إدارة السجن أربعة سجناء جيدين، لأداء مهمة الاستماع لزملائهم السجناء الآخرين، عبر الهاتف بدون معرفة هويتهم. وتلقى السجناء الأربعة الجيدون دورة للتعامل مع زملائهم السجناء أثناء استقبالهم للمكالمات، والاستماع إليهم عبر هواتف محمولة في أي وقت.
وقال كاميرون: إن السجناء يميلون للحديث مع أقرانهم السجناء، أكثر من الأخصائيين النفسيين.
وتابع: معظم زنازين السجن تُغلق في حوالي الساعة 5 مساءً ولا تفتح مرة أخرى إلا في الساعة 7 صباحاً، وهذا يعني أن السجناء يتم عزلهم في زنازينهم لنحو 12 ساعةً يومياً، حيث في منتصف الليل وفي وقت الفجر تتشكل لديهم الأفكار السوداوية والتي قد تصيبهم بالاكتئاب وتقودهم للانتحار، مبيناً أن المبادرة ستساعدهم على التخلص من ذلك.

لمزيد من اشي بحير اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اشي بحير
اغلاق