اغلاق

‘عرق النعنع‘ يضيء على أحلام ورغبات وهواجس الاسرى في مدافن الاحياء

يعكف الفنان المقدسي حسام ابو عيشة على التحضير لاطلاق عرض " عرق النعنع " يتناول فيه موضوع الاسرى في المعتقلات الاسرائيلية ، حيث يغوص عميقا


الفنان حسام أبو عيشة - صورة وصلتنا من محمد زحايكة

في حياة هذه الطليعة النضالية مركزا على تطلعاتها وهواجسها واحلامها وآمالها ورغباتها الانسانية بعيدا عن الشعارات والبطولات الدراماتيكية " الدونكوشيتية "  في وقت ما زالت فيه عروض  " قهوة زعترة "  تتفاعل محليا وعربيا ودوليا وتلقى اقبالا وترحيبا كبيرين  فيما يشارك الفنان المقدسي في الجزء الثاني من مسلسل كفر اللوز  المحلي .
وقال الفنان  ابو عيشة "  ان عرق النعنع هو موندراما ينظر الى الاسرى ليس كابطال خارقين وانما   نعتبر ان كل من اعتقل على قضية وطنية هو بطل في حد ذاته من خلال الغوص في تفاصيل حياة السجين من نواحي عاطفية وانسانية وكيف يقضي ال 24 ساعة يوميا داخل الاقفاص والجدران  " . واستقى الفنان حواديت العرض المزمع اطلاقه نهاية العام بناء على تجربته الاعتقالية الشخصية  بين عامي 1980 و 1983 والاستفادة من خبرة الاسرى  القدامى . 
 
" حتى النعنع نظمتوه .." ؟؟
واضاف الفنان ابو عيشة ان مضمون العرض مستوحى من عرق نعنع نبت في فناء السجن  ومدافن الاحياء حيث لاحظه المعتلفون وهم يخرجون الى  "الفورة " فحاولوا ترتيب نظام حراسة لحمايته حتى ينمو بالشكل الكافي  وعقدت الاجتماعات التنظيمية عندما اصبح العرق باربع ورقات وعندما صار بست ورقات خضراء ، تطلق أحلام السجناء من عقالها ، ومن هو الأحق من بينهم في احتساء اول  قدح شاي بالنعناع هل هو السجين الذي امضى 30 عاما ام السجين المريض بالسرطان وقد يودع الحياة في اية لحظة ام سجين الدوريات الذي   يعاني من جروح أليمة . وفجأة يكتشف احد ضباط السجن غلاظ القلوب عرق النعناع المتسلل من بين جدران السجن فيدوسه بحذائه العكسري البشع لانهم يريدون حرمان الاسرى حتى من مجرد رؤية عرق اخضر يمكن ان يحد من قتامة جدران السجن البغيض  .. ومع صرخة ضابط السجن البغيض " حتى النعنع نظمتوه " ؟؟؟!!!  تنتهي بذلك  حكاية عرق النعنع التي نسج من خلالها الفنان ابو عيشة قصص واحلام وآمال المعتقلين المتطلعين الى الحرية والحياة الكريمة لهم و لشعبهم ؟ 
واشار الفنان ابو عيشة في سياق متصل ،  الى ان  مسلسل كفر اللوز 2 يختصر الحالة الفلسطينية الاجتماعية والسياسية في قالب كوميدي ويركز على مسألة الانقسام والصراع على الكرسي من خلال 3 مخاتير يتنافسون على المجلس القروي . علما بانه جرى تحديث ينسجم مع الحالة الفلسطينية  الراهنة مع التشديد على الدعوة لتقديم الوحدة الوطنية على اي هدف اخر . ومع اثارة مسألة روح الجماعة التي افتقدت وغدا الايمان بها موضع تساؤل وهل تحقق اهدافها ام لا ؟؟ ومن المقرر ان يعرض المسلسل  في رمضان على  شاشة تلفزيون فلسطين وشاشات اخرى تنضوي تحت رايته ومرشح كذلك للعرض على شاشة التلفزيون الاردني .

الفرجة الجماعية ..
ونوه الفنان ابو عيشة الى انه  ، وعلى ابواب رمضان سيتم العمل على اطلاق امسيات رمضانية تتجاوز وتتعدى القاعات المعروفة الى الساحات والمقاهي الشعبية لتعريض اوسع قطاع من شعبنا لحالة الفرجة الجماعية وفيها احياء لفكرة الحكواتي الشامي ولكن من خلال حكايات تتناول قضايانا الحالية وليس فقط سرد تاريخي ما . وحيث ان التكنولوجيا قد افقدتنا الاتصال الانساني  ، فاننا نسعى من خلال فن الحكواتي الى اعادة هذا التواصل الحميم والمباشر مع الناس من خلال الفرجة الحية التي تتخللها اكواب السحلب الساخن وحبات القطايف بعد الفروغ من صلوات التراويح  في المسجد الاقصى المبارك .
والفنان ابو عيشة هو بصدد جولة عروض بعد رمضان لقهوة زعترة وهي من مفاعيل مهرجان الفجيرة الدولي للفنون وستكون في المانيا وروسيا والهند وعمان والبحرين . الى جانب عروض في الاردن في العاصمة عمان ومدينة اربد . والمسرحية التي اصبحت  موضوع الساعة  هي ملخص لحياة القدس خلال 40 عاما وهي ليست  " نوستالجيا "  او حنين الى الماضي بقدر ما هي صرخة بأننا نستطيع ان نستعيد ما فقدناه بأنفسنا وليس بفعل الاحتلال كالعلاقات الانسانية والاخلاقيات الجميلة والعمل التطوعي من اجل القدس وليس الحزبية والفئوية. ولنا في نماذج الاطباء د. امين الخطيب ود. انطون ترزي ود. صبحي غوشة وسمعان حنا سنيورة اكبر مثال على هذه الروح المفقودة .
وخلص الفنان ابو عيشة الى ان المسرح الفلسطيني " محسود " مثل الانسان الفلسطيني وذلك بالمعنى المهني وهذا " ما سمعته من صحفية سويدية التي اشارت الى  ان الفلسطينيين تكثر في حيواتهم الافعال والمضامين والتوترات التي يمكن تناولها والحديث عنها مسرحيا من احتلال وجدران عازلة  وشهداء  واسرى وصفقة قرن ... الخ بحيث تجعل الفلسطينيين أحياء وفي حالة من العطاء والحيوية  ، فالمسرح الفلسطيني يمتاز بانه صاحب قضية بعيدا عن الشعارات والمقولات الخطابية الرنانة " . 

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
مقهى بانيت
اغلاق