اغلاق

الوزيرة جمليئيل والنائب مُلا يتفقدان مركز مساعدة المسنين في وزارة المساواة الاجتماعية

تفقدت وزيرة المساواة الاجتماعية جيلا جملئيل، ومعها عضو الكنيست فطين ملا، صباح اليوم، مركز الرد الهاتفي الخاص لجمهور المسنين في البلاد 8840*،
Loading the player...

والذي يقدم الخدمات بعدة لغات من بينها العربية.
ويقول مراسل موقغ بانيت وصحيفة بانوراما ان المركز يرد على توجهات المسنين الذكور من جيل 67 عاما والمسنات من جيل 62 عاما، في مجالات عدة، من بينها توجيه بشأن قضايا التأمين الوطني، المساعدة في شراء الحاجيات، ومساعدة نفسية.
من جانبها، قالت الوزيرة جيلا جملئيل :" ندعو جمهور المسنين، العرب واليهود، الى التوجه لنا عبر هذا الرقم، ونحن لدينا الطواقم المؤهلة التي يمكنها الرد على توجهات المسنين، وبشكل خاص في فترة أزمة الكورونا، حيث ان المسنين بأمس الحاجة للدعم والمساعدة ".
وقد رحب بالوزيرة جيلا جمليئيل وعضو الكنيست فطين ملا، روني ليفي، مدير في المركز، الذي شرح عن الخدمات التي تقدمها وزارة المساواة الاجتماعية لجمهور المسنين.

فطين ملا :"
فيروس الكورونا لا يفرق بين عربي ويهودي "
من ناحيته، قال عضو الكنيست فطين ملا :" فيروس الكورونا لا يفرق بين عربي ويهودي، وهذه فرصة لنناشد أبناء مجتمعنا جميعا الالتزام بتعليمات وزارة الصحة حرصا على سلامتهم. هذا المركز مهم جدا، وأنا أثني على ان الخدمة تتم فيه باللغة العربية أيضا، وأدعو المسنين جميعا الاستعانة بهذا المركز ".
 وقال د. هشام أبو أمارة الذي يرد على اتصالات المسنين العرب:" هذا المركز تم تأسيسه عام 2008، وهو يقدم التوجيه للمسنين في شتى المجالات ، من بينها توجيه بقضايا التأمين الوطني والصحة وغيرها".
كما قال رونين يليف الذي يرد على الاتصالات باللغة العربية فقال :" نحن نشارك أيضا بتقديم محاضرات في مناطق مختلفة لجمهور المسنين، من أجل أن يعرف المسنون العرب ما هي الخدمات التي نوفرها، في مسعى منا لحل مختلف القضايا ".


تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق