اغلاق

ممرات كنيسة القيامة تخلو من الزائرين على غير العادة

في ممرات وغرف صلاة شبه خاوية، ترددت الترانيم يوم الأحد بكنيسة القيامة بالقدس، بعدما قيدت الإجراءات الاحترازية من فيروس كورونا الحضور إلى المكان.
ممرات كنيسة القيامة تخلو من الزائرين على غير العادة - تصوير رويترز
Loading the player...

الحضور الهزيل تناقض مع ما اعتاد عليه هذا المكان من حشود من المسيحيين الذين كانوا يتوافدون عادة على الكنيسة في الأيام السابقة لعطلة عيد الفصح.
وقال كبير الأساقفة بيرباتيستا بيزابيلا إن من المعتاد في يوم الأحد بالصوم الكبير أن يتجمع أبناء الكنيسة بالقدس جميعهم هنا في كنيسة القيامة ويصلون، إلا أنه لا يمكنهم الآن إقامة احتفالات سوى احتفال محدود للغاية وبسيط، مضيفا أن ذلك أمر مؤلم بالنسبة لهم.
وقالت الكنيسة الواقعة داخل أسوار مدينة القدس القديمة إنه يتعين على المصلين عدمُ الدخول في مجموعات بأكثر من 10 أشخاص، والإبقاءُ على مسافة مترين على الأقل بين كل شخص والآخر.
ودعا رجال الدين الزائرين إلى تجنب "التلامس البدني كاللمس وتقبيل الأحجار ولمس مسؤولي الكنيسة وملابسهم".
وقصر المسجد الأقصى صلاة الجمعة الماضية على المناطق الخارجية المفتوحة بالحرم القدسي.
وعند حائط البراق، أصدرت السلطات الدينية تعليمات للزائرين بالامتناع عن إقامة صلوات جماعية أو تقبيل الأحجار.
وأكد الفلسطينيون رصد 52 حالة إصابة في الضفة الغربية، كما سجل قطاع غزة أول حالتي إصابة بالفيروس، في حين أعلنت إسرائيل رصد 883 حالة إصابة بالفيروس ووفاة شخص.


صورة من الفيديو

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق