اغلاق

موسيقيون إيرانيون يحيون ‘ليلة فارسية‘ في مهرجان بالسعودية

اجتمع موسيقيون إيرانيون يعيشون في المنفى، لانتقادهم النظام الحاكم في بلدهم، على مسرح مرايا في محافظة العُلا بالسعودية لإحياء حفل غنائي
موسيقيون إيرانيون يحيون (ليلة فارسية) في مهرجان بالسعودية - تصوير رويترز
Loading the player...

  في إطار موسم شتاء طنطورة بينما تتفاقم التوترات بين العدوين الإقليميين، الرياض وطهران.
(ليلة فارسية) ولكن في محافظة العلا السعودية...
فعلى مسرح مرايا في المحافظة، اجتمع موسيقيون إيرانيون يعيشون في المنفى لانتقادهم النظام الحاكم في بلدهم لإحياء هذا الحفل الغنائي في إطار موسم شتاء طنطورة بينما تتفاقم التوترات بين العدوين الإقليميين، الرياض وطهران.
وجرى الترويج للحفل باعتباره حوارا ثقافيا، وإن أتاح للمملكة أن تترك بصمة خفية في إيران من خلال بث قناة (إم.بي.سي) المملوكة لها الحفل للمشاهدين الإيرانيين.
وضمت مجموعة الموسيقيين اثنين من أشهر المطربين الإيرانيين، إيبي وليلى فروهر، إلى جانب نجوم في سماء الموسيقى الفارسية مثل ساسي وآرش وآندي.
وقال إيبي، الذي جاء من لوس انجليس في أمريكا، إنه لم يفكر أبدا في يوم من الأيام أنه سيُتاح له الغناء في السعودية، وأعرب عن سعادته العارمة لوجوده هنا.
وغنى إيبي، الذي يصفه معجبوه بأنه (فرانك سيناترا إيران) بالفارسية، وقدم أغنية للنساء بمشاركة زميلتين له في الفرقة على المسرح.
لكن الحديث عن السياسة لم يجد سبيلا إلى الحفل، إذ يفضل الفنانون والحضور التركيز على الموسيقى، ومن بينهم مغني البوب السويدي الإيراني آرش الذي قال إنه يحاول ألا ينخرط كثيرا في السياسة، مؤكدا أن مهمته هي إسعاد الناس لا العمل في السياسة".
ووافقه الرأي وسام كابلي وهو مستورد سلع استهلاكية من جدة، حيث قال إنه جاء ليتعلم شيئا جديدا وإنه يتعين تنحية السياسة جانبا ولو لأمسية على الأقل، مضيفا أن "الموسيقى لا تعرف لغة ولا دينا ولا بلدا".
وأجرت السعودية إصلاحات اجتماعية لفتح المملكة المحافظة، بما في ذلك السماح بالحفلات الموسيقية والسماح للنساء بقيادة السيارات ودخول الملاعب الرياضية.


صورة من الفيديو

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق