اغلاق

الرينة : وفاة الصحفي هاشم حمدان بعد صراع مع المرض

توفي الليلة الماضية ، في مستشفى رمبام في حيفا، الصحفي هاشم حمدان (58 عاما) ، ابن قرية الرينة، بعد معاناة مع مرض السرطان. وجاء خبر وفاته صادما لكل من عرف


هاشم حمدان - صورة خلال مناسبة عائلية

أبو المجد أو عمل معه.
وعُرف حمدان بخطه الوطني ، كما سبق ان تعرض للاعتقال السياسي والاداري . وفي السنوات  الأخيرة كان له بصمة في إعادة هيكلية المؤسسات الصحفية التابعة للتجمع الوطني الديمقراطي.
عمل في صحيفة فصل المقال وموقع عرب 48 وكان عضوا في لجنة المراقبة المركزية لحزب التجمُّع الوطني الديمقراطي.
وترك حمدان خلفه زوجته  إلهام، وأبناءه الخمسة: مجد وأحمد وأمجد وفراس وشام.
وقد أعلنت عائلة الفقيد، أنه في ظل التقييدات لمواجهة انتشار فيروس كورونا، فإن التشييع سيقتصر على أفراد العائلة، ولن يفتح بيت عزاء، حفاظًا على سلامة وصحة الأصدقاء.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق