اغلاق

جويل ماردينيان وماريتا الحلاني تكشفان أسرارهما

من بين نشاطاتها على حسابها على إنستغرام خلال فترة العزل الصحي، تحرص جويل ماردينيان على إطلاق بث مباشر مع الفنانات والمؤثرات،


صورة  من فيديو نشرتها جويل على صفحتها الانستغرام- تصوير: @makeupbyfifo

للدردشة بشأن الحياة والوضع والنشاطات والآمال والمستقبل.
حيث استضافت جويل المغنية والممثلة ماريتا الحلاني لتبدآ معاً حواراً مسلّياً عبّرتا فيه عن مشاعرهما وأفكارهما، وظهرتا بعفوية تامة أمام جميع متابعيهما.
بدأت جويل وماريتا محادثتهما ببعض الدعابات، وجرّبتا وضع بعض الفلاتر، بينما قالت جويل لماريتا بأنها لا تحتاج إلى أي فلاتر فهي لا تزال في عمر الثانية والعشرين، وهي أكبر منها بواحد وعشرين عاماً.
السؤال الأول كان عن علاقة ماريتا بجويل، أجابت ماريتا بأنهما تملكان نفس مدير الأعمال، لكن ماريتا تعرّفت إلى جويل من قبل في دبي من خلال بعض الأصدقاء، مشدّدة على أنها تحب جويل قبل التعرّف إليها لأنها واضحة وتساعد الناس، كما أنها عفوية وتتعامل مع الأشخاص وتنشر لمتابعيها إعلانات ودعاية لأعمالهم ومشاريعهم لتفيدهم وتفيد الآخرين على السواء.
بدورها، أجابت جويل بأن إجراء دعاية لمتابعيها لا ينتقص منها، بالعكس يمنحها إحساساً سعيداً بأنها أثّرت في حياة شخص ما بطريقة إيجابية. ماريتا دعمت الفكرة، وأكدت أن هذه الأفعال اللطيفة تمنح للأشخاص دفعات معنوية وتساعدهم كثيراً.
وقالت جويل بأن ما يربطها بماريتا، أنها تحبها جداً لأنها متواضعة، رغم شهرة أبيها وأمها.
سألت جويل ماريتا عن أول ما تفعله عند الاستيقاظ، فأجابت ماريتا بأنها تمسك بهاتفها وتطالع الواتس آب، ثم تعود إلى الإنستغرام، أما جويل فأول ما تفعله في الصباح هو مطالعة الإنستغرام وهي تشرب القهوة.
وسألت ماريتا إن كانت ستزور السعودية، فقالت إنها كانت بالفعل تخطط لذلك قبل أزمة كورونا، لكنّ الظروف منعتها على أمل السفر إليها ذات يوم.
سألت جويل ماريتا من تحب أكثر أخاها أم أختها، فقالت الاثنان معاً، لتسألها بعد ذلك من ستختار أن تنقذ إن وقع الاثنان في البحر، فقالت ماريتا إنها ستحاول إنقاذ الاثنين، ربما تكون شقيقتها هي نقطة ضعفها، لأنها الأصغر.
وفي سؤال آخر لجويل وماريتا إن كانتا تحبّان هيفاء وهبي، فأكدتا على حبهما لها، لأنها قوية وجميلة وموهوبة وجميلة وظريفة، كما أن قلبها طيب، وقالت جويل: "كل 100 عام يمكن أن تظهر امرأة بجمال صوفيا لورين في إيطاليا أو هيفاء وهبي في لبنان".
سألت جويل ماريتا إن كانت خائفة من فيروس كورونا، فأجابت بأنها بالفعل خائفة، فهي تحمل همّ المستقبل، وتخاف على الناس الذين تحبهم، ربما يتحسن الكوكب ويتقرّب الناس بعضهم من بعض، وتتمنى أن تنتهي هذه الأزمة.
سألت ماريتا إن كان سبب شهرتها هو أبوها، فقالت إنها سُئلت هذا السؤال عشرات المرات، وهوجمت عشرات المرات، وأضافت بأن أباها بالفعل فنان مشهور، ما سمح لها بالظهور بسنّ صغيرة، ربما يكون قد ساعدها على الوصول بنحو أسرع لكنها تملك موهبة بالفعل، إن لم تكن تملكها لما وصلت مهما كان الوضع. 


صورة  من فيديو نشرتها جويل على صفحتها الانستغرام- تصوير: بدون كريدت


صورة نشرتها  جويل على صفحتها الانستغرام- تصوير: بدون كريدت

 

لمزيد من فن من العالم العربي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
فن من العالم العربي
اغلاق