اغلاق

اصابة ممرضة من قلنسوة تعمل بعيادة في الطيبة بالكورونا - د. معين مصاروة : ‘ يكفي تلوّكا للكلام ‘

زار موقع بانيت وصحيفة بانوراما، صباح اليوم الثلاثاء ، فرع صندوق المرضى " مكابي " في مدينة الطيبة، وذلك بعد تسجيل اصابة ممرضة من مدينة قلنسوة تعمل في الفرع بفيروس كورونا.
Loading the player...

والتقى مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما بأفراد الطاقم الذين يزاولون أعمالهم كالمعتاد، ومن بينهم الدكتور معين مصاروة الذي قال :" لدينا ممرضة اصيبت بالكورونا وتم اكتشاف اصابتها يوم 18.3.2020 ومصدر العدوى غير معروف، علما انها لم تكن خارج البلاد في الفترة الأخيرة. الممرضة المصابة هي من قلنسوة وتعمل في الطيبة منذ سنوات، والحمد لله وضعها الصحي ممتاز، كما انها لا تعاني من عوارض سوى انها اشتكت على مدار يومين من ارتفاع بدرجة الحرارة والارهاق الخفيف، ومن المهم ان نؤكد أن الممرضة المذكورة لم تتواجد في صندوق المرضى في الطيبة منذ نحو اسبوعين ونصف، وعلى الأغلب انها ستعود للعمل خلال عدة أسابيع لعملها بعد أن تتعافى كليا ان شاء الله ، مع الاشارة الى أنه تم فحص أفراد عائلتها والحمد لله تبين أن العدوى لم تنتقل اليهم ".

" ممرضة مهنية وانسانية من الدرجة الاولى "
واستطرد د. معين مصاروة يقول :" نحن نتحدث عن ممرضة مهنية من الدرجة الأولى، وانسانية،  كما انها اتبعت شفافية لا مثيل لها، والحق يقال انها ساعدت الكثير من الناس، فقد كانت تأتي للعمل في أيام العطلة لتقديم الخدمة الطبية  ... هي في خط الدفاع الأول، وتم فحص أفراد عائلتها وهم بصحة جيدة، ونحن نتمنى لها الشفاء العاجل والعودة الينا وهي بكامل صحتها ".

" من تعاملوا مع الممرضة دخلوا للحجر الصحي "
وحول الاشخاص الذين تواجدوا على مقربة من الممرضة المصابة، قال د. معين مصاروة :" كل من كان باتصال مع الممرضة المذكورة، تواصلت معه الجهات المتخصصة وهي وزارة الصحة وصندوق المرضى، وطلبت منهم الدخول للحجر الصحي، ليس من بين الداخلين للحجر الصحي أي شخص من الطاقم سوى فرد واحد، وفترة العزل الصحي لهؤلاء الاشخاص وعددهم نحو عشرة ينتهي اليوم وغدا ".
واسترسل د. معين مصاروة يقول :" من المهم جدا ان نذكر انه لم تكن أية محاولة للتعتيم حول اصابة زميلتنا، ونحن تواصلنا مع كل الاشخاص الذي احتكوا بها، فوزارة الصحة تعرف أين كانت ومع من تواصلت وتم رصد مسارها  ... للأسف الشديد هنالك من استغل القضية وهاجمنا بدون وجه حق ".

" يكفي " تلوّكا " للكلام "
وخلص د. معين مصاروة للقول :" باسمي وباسم طاقم مكابي، نتمنى لزميلتنا الشفاء التام، ونأمل ان نجتاز هذه الأزمة بسلام وعافية . ان خدمة المرضى وسام شرف على صدورنا، ونعتبر عملنا من ارفع مقامات التضحية ونقول انه اذا صار الاصابة بالفيروس المنتشر عالميا فضيحة لدى البعص فنحن فخورون باننا في الخط الاول للدفاع عن أهلنا ولحمايتهم من المرض ... يكفي " تلوّكا " للكلام ، وفرع مكابي في الطيبة يعمل كالمعتاد ومفتوح امام الجمهور مع الاخذ طبعا بتعليمات وزارة الصحة... نحن وزملائي جميعا، ليس فقط من مكابي انما من كل صناديق المرضى نطلب من الجمهور ونقول لهم أن الوقاية خير من العلاج، وننصح الناس بعدم الوصول للعيادات الا للضرورة القسوى، حتى نجتاز هذه الازمة ان شاء الله ".

" كفى للتأويل وكفى للكتابات غير المجدية "
على صعيد متصل، نشرت الممرضة المصابة بالكورونا من قلنسوة، في وقت سابق، منشورا وضحت فيها بعض النقاط، حيث قالت في رسالتها :" بدايةً أوجّه شكري لكل من تواصل معي للإطمئنان عن صحتي.. أعلمكم بأنني بخير وعافية ، والحمد لله . أسأل الله العظيم أن يُذهب البأس ويشفي كل مريض ويزيل هذا الوباء عنا.
لا بد لي أن أوضح بعض النقاط الهامة بعد انتشار خبر "الاصابة بالعدوى لممرضة من قلنسوة" ..  بطبيعة عملي فإن الطاقم الطبي هو من اكثر الاشخاص عرضة للعدوى من الوباء..  كي أطمئنكم بأنه تم التعامل مع الامر وحصره حسب توصيات وتعليمات وزارة الصحة فلا داعي للقلق ، كل الجهات التي كانت على مقربة من العدوى تلقوا توصيات من وزارة الصحة بالحجر المنزلي وكلهم في صحة جيدة.. لا داعي للذعر والخوف. كما أوجه رجاءً خاصاً بالكف عن  نشر أخبار لا تمت للصحة بشيء ودب الذعر في قلوب الناس. اطلب من البعض كفى للتأويل وكفى للكتابات غير المجدية وشكري مرة اخرى وامتناني للداعمين.  أخيراً أوصيكم بالوقاية والتزام بيوتكم واتباع تعليمات وزارة الصحة للحد من انتشار الوباء. اسال الله العافية للجميع ".


طاقم عيادة مكابي في العيادة - مجموعة صور التقطت في العيادة صباح اليوم بعدسة بانيت وبانوراما


د. معين مصاروة


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الطيبة والمنطقة
اغلاق