اغلاق

وفاة فتاة (12 عاماً) بالكورونا في بلجيكا وموت 849 باسبانيا

تسبب فيروس كورونا المستجد بوفاة أكثر من 700 شخص في بلجيكا، وأعلنت السلطات أن فتاة تبلغ من العمر 12 عاماً توفيت بسبب الفيروس، وهي الأصغر من بين الضحايا.


Photo by PAU BARRENA/AFP via Getty Images)

من جانبه، قال المتحدث باسم المركز الوطني للأزمات في بلجيكا، إيمانويل أندريه، "إنها لحظة صعبة عاطفيا، لأنها تنطوي على طفلة، كما أنها أزعجت المجتمع الطبي والعلمي".
وأشار إلى أن 98 شخصا لقوا حتفهم بسبب المرض خلال الأربع وعشرين ساعة الماضية، ليصل إجمالي عدد الوفيات إلى 705 في بلد يقطنه حوالي 11.5 مليون شخص. وقد تم تأكيد أكثر من 12705 حالات إجمالاً حتى الآن.
كما قال إن السلطات البلجيكية تتوقع أن يصل انتشار المرض إلى ذروته في الأيام القادمة، مضيفا "سنصل إلى نقطة نقترب فيها من مرحلة التشبع في مستشفياتنا".
وأعلنت رئيسة الوزراء، صوفي فيلميس، الجمعة، تمديد الحجر المنزلي المعمم حتى 19 نيسان/أبريل مع إمكانية تمديده لاحقا حتى 3 أيار/مايو.

849 حالة وفاة جديدة في إسبانيا ما يعد أعلى حصيلة وفيات يومية جراء فيروس كورونا
قالت وزارة الصحة الإسبانية اليوم الثلاثاء إن إسبانيا سجلت 849 حالة وفاة وهو أعلى عدد للوفيات يُسجل في 24 ساعة منذ ظهور الوباء، لتصبح الحصيلة الاجمالية في عدد الوفيات 8189 يوم الثلاثاء 31 آذار – مارس 2020. 
وكانت إسبانيا قد سجلت تراجعا طفيفا في حصيلة الوفيات اليومية يوم الإثنين 30 آذار مارس – 2020 إذ أحصت 812 وفاة خلال 24.
وتبقى منطقة مدريد الأكثر تضررا جراء الوباء، إذ سجلت حوالي نصف الوفيات، وأقامت السلطات فيها مستشفى ميدانيا كبيرا في الموقع المهجور للسوق التجارية وفتحوا مشرحتين في ميدان تزلج على الجليد ومبنى عام غير مستخدم.
وكان رئيس الحكومة بيدرو سانشيز قد قرر يوم السبت 28/3، تشديد التدابير المتخذة لمكافحة وباء كوفيد-19 فأمر جميع الموظفين العاملين في قطاعات غير أساسية بلزوم منازلهم لمدة أسبوعين، بهدف الحد من حركة التنقل وبالتالي خفض انتشار الفيروس، بالرغم من أن الإسبان خاضعون لحجر منزلي صارم منذ منتصف آذار/مارس، وتم تمديده حتى 11 نيسان/ابريل.



(Photo by Carlos Alvarez/Getty Images


(Photo by Carlos Alvarez/Getty Images

 
Photo by PIERRE-PHILIPPE MARCOU/AFP via Getty Images)

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق