اغلاق

مديرو مستشفيات إسرائيلية : ‘ سنضطر للاختيار بين المرضى.. من نعالج ومن نتركه لقدره ‘

اشارت تقارير عبرية اليوم الخميس، الى أن 20% فقط من الأسرة في المستشفيات الإسرائيلية ستخصص للمرضى "العاديين" ، أولئك غير المصابين بالكورونا، بحسب ما

 
(Photo by JACK GUEZAFP via Getty Images)

يستدل من التعليمات التي تخطط لها وزارة الإسرائيلية في مرحلة قادمة. ويعني هذا الأمر أن مرضى مثل مرضى السرطان،  امراض القلب وامراض صعبة أخرى ، سيتوجب عليهم إيجاد اطر أخرى للعلاج.
وبحسب ما نقلته صحيفة "يديعورت احرونوت"، عن مسؤولين كبار في الوزارة، فإن "هذه التعليمات تعني أنه سيتعين  على مديري المستشفيات الاختيار بين المرضى".
وجاء في التفاصيل، بحسب ما يفيد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما،  نقلا عن التقرير العبري، ان وزارة الصحة أصدرت تعليماتها للمستشفيات في البلاد،  ان تستعد في غضون ثلاثة أسابيع، لتقليص نشاطها العادي الى 20%  فقط، وتخصيص جميع الأسرة الأخرى لمرضى الكورونا. ما يعني انه حتى المرضى بالأمراض المزمنة قد لا يتلقون في المستشفيات العلاج اللازم لهم.
وبحسب التقرير، قال مسؤول، كبير : "  اقسام الامراض الصعبة ممتلئة دائما ولا يوجد فيها أي مكان. لن نستطيع الصمود. معنى الامر أنه سيكون علينا الاختيار بين المرضى، من سنعالجه ومن سنتركه لقدره".  
وجاء في رسالة وزارة الصحة لمدير المستشفيات : "  تم تحديد اهداف لجميع المستشفيات على مستوى الأسرة، والتي يتوجب إنجازها في غضون 3-5 أسابيع وفقا للمبادئ التالية :  20% من مجمل الأسرة ستعمل بشكل عادي وفقا لاحتياجات الخدمات المقدمة في المستشفيات ، ووفقا لتقديرات مدير المستشفى ( قسطرة المخ، القلب، الأورام، الدياليزا (غسيل الكلى)  ،عمليات جراحية عاجلة وغيرها). اما 80% من الأسرة فيتم تجهيزها على النحو  التالي : 30% من مجمل الأسرة للمرضى الراقدين بحالة متوسطة – خطيرة ، الموصولين بأجهزة التنفس (مخصصة لمرضى الكورونا فقط)، و50% من مجمل الاسرة لمن يرقدون في حالة متوسطة- خطيرة،  من غير الموصولين بأجهزة التنفس".  

هكذا ستتوزع الاسرة في المستشفيات
ويفيد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما، أن  الرسالة  تفصّل عدد الأسرة التي ستخصص للمرضى الذين يعانون من امراض أخرى غير الكورونا، على النحو التالي : في مستشفى فولفسون فقط 137 سريرا من أصل 683،  شيبا 223 من أصل 1116، ايخيلوف 216 من أصل 1080، رمبام 186 من أصل 930، زيف 62 من أصل 312، بوريا 62 من أصل 310، اساف هروفيه 162 من أصل 811، بني تسيون 79 من أصل 400، هيلل يافيه 100 من أصل 500، نهريا 133 من أصل 665، بارزيلاي 107 من أصل 536.
وبحسب التقرير العبري، وصلت رسالة مشابهة ايضا الى المستشفيات التابعة لصندوق المرضى "كلاليت". وسيقوم كل مستشفى اليوم بعرض خطة تجهيزاته على طاقم وزارة الصحة.

2000 سرير مستغلة لمرضى كورونا اليوم
يوجد اليوم في المشافي الإسرائيلية نحو 15 الف سرير، تم حتى اليوم تخصيص نحو 2000 منها لمعالجة مرضى كورونا. في الأسبوع الماضي أصدرت وزارة الصحة تعليماتها للمستشفيات للاستعداد لسيناريو 5000 شخص موصول بأجهزة التنفس.  

" كيف سنفعل ذلك.. هذا لا يطاق؟"
وذكر مسؤول كبير في وزارة الصحة أن اقسام الامراض المزمنة بالمستشفيات ممتلئة، متسائلا :" هذه التعليمات بعيدة من ان تكون واقعية. كيف سنقلص الأسرة في اقسام الامراض المزمنة الى الخُمس فقط؟ هل نتوقف عن علاج الأورام (السرطان) ؟ عن عمليات القلب المستعجلة؟ هذا لا يطاق". 
وقال مدير احد المستشفيات :" عدد الأسرّة التي تركتها وزارة الصحة للاستخدام العادي، أي ليس للكورونا، لا يمكننا من الاستجابة للاحتياجات الأساسية لمرضانا. وزارة الصحة قررت بأن معظم الموارد الصحية في إسرائيل ستخصص للكورونا، ولكن من سيعالج باقي المرضى؟  تقليص العلاجات غير المستعجلة، بحسب ما يجري منذ أسبوع ستكلف صحة المرضى ثمنا كبيرا في المستقبل، ولكننا نقوم بذلك لأنه ليس امامنا خيار. أقل المطلوب من أجل المضي في معالجة من يحتاج الى علاج طبي، وانا اتحدث عن المرضى من اصعب الحالات، هو 50% من الأسرة.  أقل من هذا ليس عمليا ولا أخلاقيا. ماذا نفعل، لا نعالج الجلطة الدماغية؟ فشل القلب؟ هل نلغي العمليات الجراحية العاجلة للأورام؟". تساءل المدير.
وقال فيما قال :" حتى لو ان الحديث عن سيناريو لوضع متطرف جدا، كان يجب التشاور مع مديري المستشفيات في أمر كهذا ، ومناقشة كم يمكن التقليص دون المس بالمرضى، واتخاذ قرار مشترك حول أي اقسام تعمل في كل منطقة، لكي يتم توفير العلاج لأصحاب الامراض المزمنة. ليس منطقيا أن تُلقى على كاهل مديري المستشفيات مهمة اختيار من يعالجوا ومن يتركوا بدون علاج، بسبب قرار غير موزون".               

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق