اغلاق

طالبة طب نصراوية عائدة من رومانيا ومتواجدة بالحجر : ‘ انتابتنا مشاعر غريبة لكن لا مكان للعواطف ‘

قبل نحو أسبوع عادت النصراوية اسراء ابو احمد، طالبة الطب في رومانيا الى البلاد مع مجموعة من الطلاب العرب الآخرين ودخلت مباشرة الى الحجر الصحي دون ان تسلم
Loading the player...

على أهلها، واستكفت بسلام من بعيد.
وشاركت أبو احمد، قناة هلا وموقع بانيت، بتجربتها في الحجر الصحي، متحدة عن الصعوبات، العواطف، الدراسة وغيرها.
وقالت أبو احمد :" عدنا من رومانيا الأسبوع الماضي. نتابع إرشادات وتعليمات وزارة الصحة. عدنا بطيران خاص بعد تدخل القائمة المشتركة. في رومانيا عدد كبير من الطلاب، عاد قسم كبير منهم  ولا زال هنالك قسم كبير آخر".
وطمأنت :" لا توجد حاليا اية عوارض تدل على ان لدينا كورونا. نحن أيضا كنا ملتزمين بالحجر الصحي في رومانيا من بداية شهر مارس قبل ان نعود الى البلاد. كنا نخرج فقط للضرورة".

التغلب على العواطف
وذكرت أبو احمد ان الدراسة مستمرة عن بعد. وأعربت عن أملها في ان تمر الازمة سريعا لتعود الحياة لطبيعتها.
عن تواجدها في الحجر قالت : " كان صعبا علينا أن نصل الى البلاد دون أن نكون على تواصل مع أهالينا.  ان لا نسلّم عليهم هذا امر صعب جدا ولكننا قمنا بذلك لكي نحمي الناس الذين نحبهم. يجب أن نلتزم بالتعليمات لكي نحمي انفسنا ومن حولنا".
وأوضحت  أبو احمد لقناة هلا انها لم تعانق أمها و "الشعور كان غريبا.. لكن نحن مدركون للوضع وكان علينا ان نتغلب على الجانب العاطفي".
 وأضافت :"نحن نقضي وقتنا بالدراسة ونتواصل مع أصدقائنا المتواجدين في رومانيا أيضا. نأمل ان نجتاز هذه الفترة على خير".
وأوضحت ان المتواجدين في الحجر الصحي يتواجدون تحت الرقابة، الشرطة تفحص وتتأكد وكذلك الجهات الطبية تتصل للتأكد من عدم وجود تطورات.
وعن الجانب النفسي قات أبو احمد:" الأمر صعب لكن تواجدنا قرب اهالينا في هذه الظروف يعطينا راحة نفسية، خاصة ان الوضع في رومانيا يزداد سوءا". المقابلة الكاملة في الفيديو المرفق. 
 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق