اغلاق

ممنوع الخروج من بلداتكم | فرض اغلاق في البلاد وبدء سريان القيود الجديدة

ابتداء من ( الساعة 19:00 من مساء اليوم الثلاثاء) يُمنع الخروج من البلدات ، بعد أن صادق وزراء الحكومة في اجتماع عبر الهاتف على القيود الجديدة بمناسبة عيد


تصوير الشرطة

الفصح اليهودي . وبحسب التقييدات الجديدة فقد بدأ الإغلاق اليوم في تمام الساعة 19:00 مساءً ولن يتمكن الناس من مغادرة المدن التي يقيمون فيها  ، حتى مساء السبت الساعة 20:00 مساءً ، ثم ستعود القيود العادية.
 فيما سيتم تشديد القيود غدًا ،  اذ سيُحظر الابتعاد عن البيوت مسافة تزيد عن 100 متر ،  ابتداء من الساعة 15:00 حتى الخميس الساعة  صباحا 07:00.

مكتب رئيس الحكومة يُوضح : الاغلاق لا يسري على البلدات التي معظم سكانها ليسوا يهودا
 وجاء لاحقا في توضيح وصل من مكتب رئيس الحكومة لموقع بانيت وصحيفة بانوراما " ان  الإغلاق الذي تفرضه الحكومة على البلاد ابتداء من الساعة 19:00 من مساء هذا اليوم وحتى الساعة السادسة صباحا من يوم الجمعة لا يسري على المدن والبلدات التي معظم سكانها ليسوا يهودا".
 وكان  نتنياهو  قد اعلن امس ان الإغلاق الذي يبدأ اليوم في الساعة 16:00 سيستمر حتى صباح يوم الجمعة، بحيث يُمنع الخروج  من البلدات، وان حظر الخروج من البيت عشية عيد الفصح اليهودي يبدأ من يوم الأربعاء الساعة 18:00 ، لكن وفق مستند لوائح الطوارئ الذي صادق عليه الوزراء قبل قليل سيبدأ الاغلاق اليوم الساعة 19:00 وسيستمر الاغلاق حتى الساعة 20:00 من مساء السبت، فيما يبدأ حظر الابتعاد عن البيوت 100 متر في الساعة 15:00 من يوم الأربعاء.
وكان من المفترض ان تعقد جلسة الحكومة منتصف الليلة الماضية، لكن سكرتير الحكومة تساحي بروفيرمان، اخبر الوزراء انه نظرا للساعة المتأخرة، ولعدم استكمال صياغة لوائح التعليمات الإضافية في وزارة المالية، تم تأجيل الجلسة الى اليوم الثلاثاء.

"لا غذاء ولا دواء الا داخل البلد"
وكُتب في المستند :" ابتداء من اليوم في الساعة 19:00 وحتى السبت في الساعة 20:00، لا يستطيع أي شخص التزود بالغذاء، الدواء، والاحتياجات الضرورية الا داخل بلده، الا في حال لم تتوفر في بلده هذه الاحتياجات، وعندها يمكنه الحصول عليها من البلدة المجاورة لبلده. الخروج من مكان السكن للفرد او للأشخاص الذين يسكنون في نفس المكان لمنطقة عامة ، ستكون متاحة فقط لوقت قصير ولمسافة 100 متر من مكان السكن".
ولا يوضح المستند اذا ما كان يمكن لشخص الخروج من بلده من أجل العمل ضمن مجالات العمل المصنفة على أنها ضرورية.

 "هناك تحسن .. من يتواجدون في امان اكبر سيخرجون أولا من الاغلاق"
وقال نتنياهو، الليلة الماضية، حول إمكانية تخفيف القيود والخروج من الاغلاق :" نحن نستعد لسيناريو الخروج من الاغلاق.  هناك إمكانية حقيقية في حال استمرت الاتجاهات الإيجابية والتحسن ، أن نخرج تدريجيا من الاغلاق بعد عيد الفصح والميمونة"، مستدركا :" هذا يتوقف على مدى الالتزام بالتعليمات الصعبة التي نصدرها من اجل مصلحة الجميع. الخروج سيتم وفقا لمستوى المخاطر في المجتمع – من يتواجدون في أمان أكبر سيخرجون أولا ومن يتواجدون في دائرة الخطر الأكبر سيكونون آخر الخارجين (من الاغلاق – المحرر)".
وقال نتنياهو : "انا اطلب منكم الالتزام بجميع تعليماتنا والقيام بذلك بمسؤولية شخصية. افعلوا ذلك لأجلكم، لأجل أعزائكم، من أجل الشرطيين والشرطيات، الجنود الأعزاء علينا والذين يقومون مع الطواقم الطبية وطواقم نجمة داوود الحمراء بعمل مقدس".

" الاغلاق يشمل الطرق المشتركة مع الضفة "
وفي هذا السياق، وصل لموقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من وحدة تنسيق أعمال الحكومة في المناطق الفلسطينية، جاء فيه :" وفقًا لقرار الحكومة الإسرائيلية بفرض إغلاق عام في دولة إسرائيل، بما في ذلك منع العبور بين المدن، نؤكد أنه حتى في طرق الضفة الغربية ، لن يكون السفر على الطرق المشتركة ممكنًا، مع التركيز على الطريق 60 - بدءًا من الساعة 7 مساء وحتى صباح يوم الجمعة. لذلك، لا يمكن التنقل والعبور بين المدن التي تتطلب السفر على الطرق المشتركة " .
واضاف البيان :"
نذكر أنه من يوم الـ 8 من شهر نيسان إلى الـ 15 من الشهر، سيتم تغيير في عمل المعابر بسبب عيد الفصح اليهودي. وبناء على ذلك، فإن المعابر: برطعة، النبي ألياس، نعلين، قلنديا والزيتون مفتوحة خلال كل أيام العيد. أما معابر البضائع فمفتوحة جزئيًا وفقًا لجدول الأوقات التي قد قمنا بنشره" .



في هذه الأماكن نشرت الشرطة حواجز مع بدء قرار الاغلاق – صورة من الشرطة


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق