اغلاق

الاستعدادات لمنع التجول : شوارع خالية تماما ، عشرات الحواجز للشرطة وفحص للهويات

الشوارع الرئيسية الرابطة بين بلدات ومناطق البلاد بدت فارغة تماما ، منذ مساء الامس، الا ما ندر، في مشهد غير مألوف في السنوات الأخيرة فرضه فيروس كورونا الذي دفع


صورة للتوضيح- تصوير بانيت

الحكومة الى حظر التجول بشكل تام في بعض المناطق ، وحظر الخروج من البلدات في مختلف ارجاء البلاد.
فمنذ الساعة السابعة من مساء امس (19:00) ، مُنع التنقل بين البلدات، لا دخول ولا خروج ويتسمر هذا حتى الساعة السادسة من صباح الجمعة ( 06:00) ويسري على مختلف السكان .  بالإضافة الى ذلك، سيسري في البلدات ذات الغالبية اليهودية، ابتداء من الساعة 15:00 وحتى صباح غد الخميس حظر تجول تام، بحيث يمنع الخروج من البيوت ، سيتم اغلاق المحلات وستمع الحركة داخل البلدات (لا يشمل البلدات العربية).  ويحتفل اليهود بعيد الفصح ، داخل البيت فقط، مع أهالي نفس البيت.
وكانت المواصلات العامة قد توقفت منذ الساعة الثامنة (20:00) من مساء امس.
وفي ظل هذا الوضع الخاص، قامت الشرطة منذ الامس بتكثيف انتشارها في ارجاء البلاد، في مسعى لمنع السفر على الشوارع الخارجية. ونشرت الشرطة عشرات الحواجز. كما تقوم بفحص هويات من تضبطهم ووجهتهم وسبب خروجهم من بلداتهم.

غرامات مالية
وستواصل سلطات انفاذ القانون عملها خلال فترة عيد الفصح اليهودي التي تشمل حظر تجول تام في البلدات اليهودية وذات الأغلبية اليهودية، وخلا فترة حظر الخروج من البلدات في مختلف ارجاء البلاد. هذا يعني ان الشرطة ستواصل تحرير المخالفات وفرض الغرامات على المخالفين، ليس فقط من يضبطون خارج بلداتهم وانما أيضا من لا يلتزمون بالقرارات السابقة، ومن ضمنها منع الابتعاد أكثر من 100 متر عن البيت الا لحالات الضرورة التي تسمح بها لوائح الطوارئ السارية في ظل ازمة الكورونا. ومن يخالف التعليمات قد يحصل على غرامة بقيمة 500 شيكل. اما  من يُضبط وهو يخالف تعليمات وزارة الصحة بشأن الحجر الصحي، فالغرامة هي 5000 شيكل.   

وضع الكمامة الزامي ابتداء من 12-4-2020
الى ذلك، سيكون وضع الكمامة الزاميا ابتداء من 12-4-2020. وسيتوجب على كل من يخرج من بيته وضع كمامة على وجهه، إلا إذا كان لوحده ( او مع اشخاص يسكن معهم في نفس المكان)، في المركبة، في مبنى او غرفة من مبنى.  ولن يسري هذا القرار على الأطفال في جيل ما دون 6 أعوام، و أصحاب الاعاقات العقلية، النفسية، او الصحية الطبية، والذين سعب عليهم القيام بذلك.  

 مكتب رئيس الحكومة يُوضح : الاغلاق لا يسري على البلدات التي معظم سكانها ليسوا يهودا
 وجاء في توضيح وصل من مكتب رئيس الحكومة لموقع بانيت وصحيفة بانوراما " ان  الإغلاق الذي تفرضه الحكومة على البلاد ابتداء من الساعة 19:00 من مساء الثلاثاء وحتى الساعة السادسة صباحا من يوم الجمعة لا يسري على المدن والبلدات التي معظم سكانها ليسوا يهودا".
وجاء في بيان مشترك صادر عن مكتب رئيس الوزراء ووزارة المالية ووزارة الصحة، وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :"
الحكومة صادقت على أنظمة طوارئ تُعنى بتقييد النشاط بهدف الحد من تفشي فيروس كورونا خلال فترة عيد الفصح اليهودي، نظرًا للخوف من حدوث زيادة ملموسة في معدلات الإصابة خلال فترة عيد الفصح اليهودي والتداعيات طويلة الأمد التي قد تترتب عن ذلك.
تشمل هذه الطوارئ مزيدًا من القيود على الخروج إلى الحيز العام أثناء فترة العيد بالإضافة إلى فرض قيد إضافي على أماكن العمل.
بموجب الأنظمة التي صادقت عليها الحكومة، فإنه اعتبارًا من هذا اليوم، الثلاثاء الموافق 07.04.2020 عند الساعة 19:00 مساءً ولغاية يوم الجمعة الموافق 10.4 عند الساعة 6:00 صباحًا، لن يُسمح لأي شخص كان بالخروج من بلدة سكنه إلا لأغراض التزود بالمواد الغذائية، أو الأدوية أو المنتجات الحيوية، أو من أجل الحصول على خدمات حيوية، ما عدا الحالات حيث يتعذر القيام بذلك في بلدة سكنه (في أورشليم يكون الاختصاص القضائي حسب الضواحي المفصلة ضمن الأنظمة والخريطة المرفقة)" .

وقف خدمات المواصلات العامة "
وأضاف البيان :" كما تقرر أنه اعتبارًا من هذا اليوم عند الساعة 20:00 مساءً ولغاية يوم الأحد الموافق 12.4 عند
الساعة 8:00 صباحًا، سيتم وقف خدمات المواصلات العامة بما فيها رحلات الركاب الجوية الدولية، على أن يجوز تشغيل رحلات الركاب الدولية فقط بموافقة وزيري المواصلات والداخلية المسبقة.
وفي المقابل، سيُسمح بتقديم خدمات السفريات المخصصة للعمال وفقًا للتعليمات، وكذلك خدمات السيارات الأجرة وفقًا للتعليمات ولأجل قضاء حاجة حيوية فحسب" .

"
سيُسمح بالخروج إلى السوبر ماركت حتى الاربعاء عند الساعة 15:00 ظهرًا "
وتابع البيان :" وإضافةً لذلك، اعتبارًا من يوم الأربعاء الموافق 08.04.2020 عند الساعة 15:00 ظهرًا وحتى يوم الخميس الموافق 09.04.2020 عند الساعة 7:00 صباحًا لن يُسمح بالتزود بالمواد الغذائية أيضًا .
الحكومة تنوّه مجددًا إلى أن المواطنين ملزمون بالاحتفال بعيد الفصح اليهودي في منازلهم التي يسكنون فيها.
هذه القيود لن تنطبق على بلدات حيث يكون معظم السكان من غير اليهود.
سيُسمح بالخروج إلى السوبر ماركت حتى يوم غد عند الساعة 15:00 ظهرًا.
كما يوضح أنه سيجوز نقل الأطفال بين والدين يسكنان في منزلين منفصلين.
ويشار كذلك إلى توسيع صلاحيات تطبيق القانون الممنوحة لشرطة إسرائيل بموجب هذه الأنظمة، حيث أنها ستشمل من الآن فصاعدًا صلاحية منع خروج شخص أو سيارة من بلدة معيّنة، فضلاً عن صلاحية مطالبة أي شخص بتحديد هويته عند مغادرته البلدة بل اعتقاله إذا لزم الأمر بموجب نص القانون" .

" إصدار امر يُلزم بوضع كمامات في الاماكن العامة "
واردف البيان :" وفي هذه الأثناء، لقد وقّع اليوم المدير العام لوزارة الصحة على أمر صحة الشعب – واجب ارتداء كمامة، الذي ينص على حظر مكوث شخص ما في مكان غير مسكنه دون تغطية فمه وأنفه عن طريق قناع مخصص لهذا الغرض أو قناع منزلي بموجب التعليمات الصادرة عن وزارة الصحة، علمًا بأن قناع الفم-الأنف من شأنه التقليل من خطر الإصابة بالفيروس وإصابة الغير به إلى حد كبير جدًا كونه يحول دون انبعاث قطرات اللعاب المتناثرة المتطايرة وبالتالي يمنعها من الوصول إلى الأنف والفم" .

" التعليمات الخاصة بارتداء الكمامة لا تنطبق على قاصر دون عمر 6 سنوات "
وأكد البيان :" هذا ولن تنطبق التعليمات الخاصة بارتداء الكمامة على قاصر دون عمر 6 سنوات، وعلى شخص يواجه صعوبة ملموسة في استخدام القناع بسبب إعاقة نفسية، عقلية أو طبية، أو شخص يتواجد داخل سيارة، مبنى أو غرفة في مبنى لوحده أو شخص يتواجد في الأماكن المذكورة برفقة أشخاص يسكنون في نفس المكان معه، ومشارك في بث يُنقل على وسائل الإعلام يطلب منه التحدث خلال البث شريطة الحفاظ على مسافة مترين عن أي شخص آخر، وعاملين يشتغلان بصورة منتظمة في غرفة واحدة في مكان العمل شريطة أنهما يحرصان على الالتزام بالمسافة الضرورية حسب التعليمات.
سيدخل الأمر الخاص بواجب ارتداء كمامة حيز التنفيذ اعتبارًا من يوم الأحد الموافق 12.4 عند الساعة 7:00 صباحًا" .

" تقييد عدد العمال في مكان العمل "
ومضى البيان بالقول :" وقد صادقت الحكومة كذلك خلال جلستها على تعديل أنظمة الطوارئ (تقييد عدد العمال في مكان العمل بهدف الحد من تفشي فيروس كورونا).
بموجب التعديل فإن المصالح التجارية من القطاع الخاص الواقعة في بلدات ذات أغلبية غير يهودية لن تسمح بتواجد عمال في مكان العمل أثناء فترة العيد، سوى الحالات الخاصة حيث يلزم العمال بتنفيذ عمل حيوي أو عاجل وذلك بشرط عدم تجاوز عددهم نسبة 15% من إجمالي عدد العمال (أو حتى 30% إذا قدم صاحب العمل إشعارًا بهذا الخصوص لوزارة الاقتصاد والصناعة)
يبدأ سريان هذا التعديل اعتبارًا من يوم الأربعاء الموافق 8.4 عند الساعة 15:00 ظهرًا ولغاية يوم الجمعة الموافق 10 أبريل عند الساعة 6:00 صباحًا، حيث سيُعمل حينها مجددًا بالتعليمات الموضحة ضمن الأنظمة الرئيسية" .
وجاء في البيان :" كما تقرر أن التعديل المذكور لن ينطبق على أماكن العمل التي تقدم خدمات ضرورية للبقاء على قيد الحياة، والأماكن التي تزاول أعمال البنى التحتية وأعمال البناء، والمصانع التي تم تعريفها كمصانع حيوية للاقتصاد الإسرائيلي. أما المصانع التي تملك تصريحًا خاصًا بتشغيل عامل خلال ساعات الاستراحة، فالقيد الذي ينطبق عليها هو ذلك القيد المنصوص عليه ضمن التصريح الذي تم إصداره لها.
ستنتهي صلاحية هذا التعديل في يوم الجمعة الموافق 10 أبريل 2020، عند الساعة 6:00 صباحًا، مع عودة العمل بالتعليمات المنصوص عليها ضمن الأنظمة الرئيسية" .


في هذه الأماكن نشرت الشرطة حواجز مع بدء قرار الاغلاق – صورة من الشرطة


(Photo by JACK GUEZAFP via Getty Images)


(Photo by MENAHEM KAHANAAFP via Getty Images)


(Photo by JACK GUEZAFP via Getty Images)


(Photo by MENAHEM KAHANAAFP via Getty Images)


(Photo by JACK GUEZAFP via Getty Images)


(Photo by MENAHEM KAHANAAFP via Getty Images)


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق