اغلاق

مضادات الفيروس: ما هي الطرق للمحافظة على أنفسنا في الوقت الحالي؟

علاقات عامة - في هذه الأيام، وبينما أصبح الخوف من فيروس كورونا ملموس، الكثيرون منا يسأل نفسه كيف بالإمكان تقليص احتمال الإصابة بالعدوى.

ولهذا ركزنا من أجلكم بعض النصائح الهامة :
فيروس الكورونا، الملقب أيضًا بCOVID-19، هو فيروس جديد نسبيًا عند البشر. انتشر للمرة الأولى في شهر كانون الأول الأخير في مدينة ووهان بالصين، ومنذ بداية تفشيه وجد طريقه لكافة أنحاء العالم. هذه الأيام تتطلب ملازمة تعليمات وزارة الصحة المتجددة ومن المهم أن نعرف كيف يمكننا أن تقليص احتمال الإصابة بالعدوى وأي القواعد من المهم الحفاظ عليها.

ماذا سنشعر؟
"اعراض الكورونا الأولية ليست مختلفة عن أي انفلونزا أخرى", تقول شيرلي سلومون-كترون، صيدلانية مسؤولة في شبكة سوبر فارم. حسب المعلومات العامة المنتشرة في الاعلام، الاعراض تتضمن حمى، سعال جاف او صعوبة بالتنفس. لكن من المهم الإشارة الى انه ليست كل انفلونزا هي كورونا. اذًا ما العمل؟ "إذا كنتم تعانون من حمى تتتخطى ال 38 درجة او صعوبة بالتنفس، ينصح التوجه الى المركز الهاتفي 101 التابع لمادا للاستشارة", تقول سلومون-كترون. بما انه ليس بالإمكان التمييز بين انفلونزا عادية والكورونا بواسطة الاعراض المرَضية فقط، من المهم التوجه للجهات المختصة، وعند الحاجة، وبحسب قرار الجهات المختصة، سيقام فحص لوجود الفيروس. يمكن تشخيص فيروس كورونا بواسطة فحص مختبري لعينة من افرازات المسالك الهوائية، والتي تصل نتائجه خلال أيام معدودة.

كيف من الممكن الإصابة بالعدوى؟
يفرز فيروس الكورونا عن طريق المسالك الهوائية، وبالخصوص عند العطس او السعال. بالإضافة الى التلامس المباشر مع مريض، العطاس او العسال من قبل شخص مريض بإمكانه ان يؤدي لرش قطرات على أسطح مختلفة، وعند ملامستنا لهذه الاسطح من الممكن ان نصاب بالعدوى. اذًا كيف باستطاعتنا ان نقلص من خطر الإصابة؟

نغسل، نغسل ومرة أخرى نغسل أيدينا
بما أنه بإمكان فيروس الكورونا الإنتقال بسهولة من شخص لأخر بواسطة التلامس المباشر، من المهم طبعا تجنب التواجد بالقرب من شخص مريض. ولكن، بما أن الفيروس يستطيع البقاء فعالًا على الأسطح أيضًا مثل أيادي الابواب، جوانب الدرج، وغيرهم، من المفضل الحرص على النظافة الشخصية. "الطريقة الأسرع والأنجع لتقليص خطر الإصابة بالعدوى هي بواسطة غسل الايدي"، تقول سلومون-كترون.
ينصح بغسل الأيدي لفترات متقاربة والتجهز دائما بفوط تعقيم أو معقم يحتوي على الكحول. "يجب غسل الأيدي بالماء والصابون لمدة 40 ثانية على الأقل"، تشدد شيرلي سلومون-كترون، "للتأكد من انه تم غسل كل الجراثيم". سلومون-كترون تنصح ايضًا يالحفاظ على اظافر مقصوصة جيدًا. "من الممكن أن تتجمع مختلف الملوثات تحت الأظافر، ولذلك ينصح بقصها، وبالذات أظافر الأطفال". عندما يتعلق الأمر بالأطفال الصغار، ينصح الآن مساعدتهم بغسل أيديهم بالطريقة الصحيحة والشاملة.

يرجى عدم اللمس
في هذه الأيام، ينصح تفادي لمس الواحد للآخر قدر الإمكان. تجنب مصافحة الأيدي، التعانق وتقبيل الخد قدر الإمكان. "من الممكن ان يبدو الأمر كقلة أدب، ولكن هذه هي الطريقة التي سنحاول بها المحافظة على أنفسنا وغيرنا"، تقول سلومون-كترون. وكذلك ينصح تجنب ملامسة الأيدي لمنطقة الأنف، الفم او الأعين، وذلك لأنه بهذه الطريقة يتمكن الفيروس من اختراق أجهزة الجسم بسهولة. وأيضًا في المنزل، ينصح تعقيم الأسطح، مفاتيح الكهرباء أو كل منطقة أخرى التي تلمس بشكل مستمر.

هناك من يسمعكم: استشيرونا 
طاقم الصيادلة في سوبر فارم اونلاين يسعده الإجابة عن كل سؤال يخطر لكم. أيضًا من أجل اولئك الموجودين بحجر صحي، لستم لوحدكم! توجهوا إلينا عبر الموقع، وسيسعدنا تقديم المساعدة بكل طريقة ممكنة.
نتمنى الصحة للجميع!

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق