اغلاق

قرار بتخفيف القيود في البلاد : اعادة فتح الاقتصاد تدريجيا ابتداء من يوم الاحد

تقرر في ختام جلسة وزارية ، ترأسها رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو ، ليلة الخميس ، فتح الاقتصاد بالكامل - التجارة والإنتاج والخدمات - شرط الامتثال للقواعد والقيود التي


تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

سيتم تحديدها بحلول نهاية يوم السبت ، مثل التعقيم ، الحفاظ على  مسافة جسدية ،  وفحص الحرارة ووضع الكمامات على الوجوه  وما إلى ذلك. وقد تقرر أن عدم الامتثال للتعليمات سيجر عقوبات على أصحاب المصالح التجارية . كما تقرر زيادة إمكانية الحركة من 100 إلى 500 متر.
وحسب الخطة المقترحة ، فانه سيتم فتح المصالح التجارية بشكل محدود ومراقب . وستقوم وزارة المالية بصياغة خطة تجريبية بشأن عدد من فروع التجارة التي سيكون بامكانها ان تفتح ابوابها ، مع مراعاة تعليمات وزارة الصحة .
وخلال الجلسة الصاخبة ، دعا وزير الامن الداخلي جلعاد اردان ، بايجاد حلول فورية لإعادة طلاب الروضات والصفوف الاولى وحتى الثالثة للدراسة ، قائلا : " لن يكون الامر مجديا اذا ما تم فتح أماكن العمل ، لان الاهل سيضطرون للبقاء في البيوت بشكل متقطع ".  وزير الداخلية آرييه درعي ، دعا من جانبه ، الى  إلزام المواطنين بوضع الكمامات والقفازات الواقية من خلال سن قانون ملزم .
وقد كان هناك تأييد شبه كامل ، بإلغاء قرار منع الابتعاد اكثر من 100 متر عن مكان السكن واتاحة المجال للمواطنين لممارسة الرياضة الفردية في الحيّز العام والمتنزهات .

ماذا عن الصلاة ؟
وطالب وزير الداخلية اتاحة المجال لأداء الصلوات في مكان مفتوح . وأيد ذلك الوزير أردان قائلاً: "يجب احترام الدين وإعطاء متنفس للمواطنين. من غير المحتمل أن تسمح بالتظاهرات والرياضة ، ولا تسمح بالصلاة في الهواء الطلق. هذا الامر لن يصمد ولن يقبله الناس" .
وقد تم خلال الجلسة ايضا صياغة " معايير " للمصالح التجارية : " اذا تم تنفيذ التعليمات ، سيكون بالإمكان فتح التجارة خلال أسبوع الى أسبوعين . وممكن ايضا ان تكون صالات اللياقة البدنية ضمن هذه المتاجر . فيما تم التأكيد خلال الجلسة على ضرورة اتخاذ قرار بشأن مسؤولية تطبيق اللوائح والقوانين " .

ماذا عن صالونات الشعر؟
من جانبه ، اكد وزير الطاقة يوفال شطاينتس ، على ضرورة فتح صالونات الشعر والتجميل ، قائلا : " لا يوجد اي منطق بإبقائها مغلقة ". وأيد وزير المالية موشيه كاحلون أقوال الوزير شطاينتس ، غير انه لم يتم اتخاذ قرار واضح بهذا الشأن .
وزير الامن نفتالي بينيت ، قال : " الوضع غير محتمل ، إنه فظيع. جمهور كبير من الطبقة الوسطى لا يعرف ماذا يفعل غدا. كل خطوات تقديم المنح جيدة ، لكن عليك ان تنعش الاقتصاد بشكل عاجل ".

*الطواقم المهنية ستعمل على صياغة الاقتراح لإحضاره لمصادقة الحكومة *
وخلال الـ 48 ساعة المقبلة ، ستقوم الطواقم المهنية بصياغة اقتراح قرار وطرح الفروع التي يمكن أن تشارك في التجربة ، الى جانب صياغة الأنظمة التفصيلية لتشغيل المصالح التجارية والشركات ، وانظمة سلوكيات الجمهور في الحيز العام وأماكن العمل .
ومن المحتمل ان تُدخل تعديلات او تغييرات خلال النقاشات التي ستجري في اليومين القادمين  ، غير ان الاقتراح سيتم عرضه على الحكومة للمصادقة عليه مساء يوم السبت القريب .

تباعد اجتماعي في رمضان وصلاة التراويح في البيت 
ويُفيد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما بان استراتيجية الخروج من أزمة الكورونا وتخفيف القيود ، لفتح الاقتصاد الاسرائيلي لا تعني إلغاء سياسة التباعد الاجتماعي ومنع التجمهر والتجمع ، لا بل ان هذه ستبقى سارية المفعول وسيتم تدارس الخطوات الفعلية التي يمكن القيام بها لفتح المصالح التجارية ، بشكل يمنع تفشي المرض ويضمن تنفيذ جميع تعليمات الطوارئ الصحية . وسيبقى حظر التجمعات في الأماكن الدينية والرياضية والترفيهية في المرحلة القريبة - على حاله .
وبحسب تعليمات وزارة الصحة ، فانه لن يُسمح للمواطنين الخروج والاختلاط بالآخرين خلال شهر رمضان المبارك ولا تناول الإفطارات الرمضانية الموسعة ، ولا العزومات واللقاءات. 
وكما يبدو فلن يكون هناك اي نوع من التراخي بشأن التباعد الاجتماعي وحظر التجمّع في شهر رمضان .


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق