اغلاق

بدء سريان الاغلاق الشامل في البعنة ودير الأسد - عدد المصابين بالكورونا يواصل الارتفاع

بدأ في الساعة الثامنة من صباح اليوم السبت (08:00) ، سريان الاغلاق الكامل على بلدتي دير الأسد والبعنة ، واعتبارهما منطقة مغلقة لمدة أسبوع كامل ، بقرار حكومي
Loading the player...

من قبل اللجنة  لشؤون  المناطق المغلقة، وذلك بعد تفشي فيروس كورونا، علما أن عدد المرضى المؤكدين بلغ الليلة الماضية 71 حالة.
وقد عمم المجلس المحلي في دير الأسد بيانا وصلت نسخة عنه الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما ، جاء فيه ما يلي:"  فرض إغلاق كامل على دير الأسد والبعنة. الاغلاق يبدأ من صباح السبت 18/4/2020 الساعة الثامنة صباحا".
وصادقت الحكومة في جلسة عاجلة عبر الهاتف ، الليلة الماضية ، على فرض الاغلاق الكامل على بلدتي دير الأسد والبعنة ، في منطقة الشاغور. وأفاد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما أن دير الأسد والبعنة أصبحتا من أوائل البلدات في الوسط العربي التي يُفرض عليها الاغلاق بعد بلدة بني براك وأحياء في القدس .
وجاءت جلسة الحكومة هذه الليلة في أعقاب تفشي فيروس الكورونا في دير الاسد ، بعد ارتفاع بنسبة 589% بعدد الإصابات خلال الأيام الثلاثة الأخيرة .
يشار الى أن عدد المصابين في دير الأسد كان قبل أسبوع مصاب واحد فقط ، قبل ثلاثة أيام ارتفع العدد الى 9 ، أمس الأول ارتفع الى 23 ، ووصل امس الجمعة الى 64 ، قبل ان يتم الإعلان وقت لاحق من الليلة الماضية عن ارتفاع العدد الى 71 ، ، علما أن الفحوصات للكشف عن الكورونا مستمرة في البلدة .

الجبهة الداخلية ستزود السكان بالاحتياجات الأساسية
وقالت الحكومة أن وزارة الأمن بواسطة الجبهة الداخلية ستهتم بتزويد السكان بالغذاء والاحتياجات الضرورية .
وأفاد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما أنه منذ مطلع الاسبوع الماضي لم تحسب بلدة دير الاسد بين البلدات التي يتمركز بها تفشي فيروس الكورونا ، او لم توضع في القائمة التي تبعث القلق في الوسط العربي، ولكن القفزة الكبيرة بعدد المرضى في هذه البلدة التي قطن بها اكثر من 12 الف مواطن فرضت الاغلاق عليها، فبعد حملة الفحوصات الكبيرة التي تم اجراؤها في القرية عبر صندوق مرضى كلاليت ونجمة داوود الحمراء اعلنت وزارة الصحة ان نسبة الازدياد بعدد المرضى كبيرة جداً، فطلبت من سكان القرية والبلدان المجاورة من قرية نحف والبعنة ومجد الكروم البقاء في بيوتهم.
هذا وتبين ان ليس فقط قرية دير الاسد التي تقلق السلطات المسؤولة ، فمن خلال القائمة التي تم نشرها من قبل وزارة الصحة تبين ان مدينة رهط تسجل 36 مصاباً وام الفحم 58 مصابا بالإضافة الى بلدان اخرى تشهد حالات اصابة بفيروس كورونا في كفر قاسم والبعنة والبقيعة ودبورية التي تسجل بها 28 حالة اصابة وجت 23 وباقة الغربية 21 .

مسموح الخروج والدخول في الحالات التالية فقط
مع بدء  سريان الاغلاق الشامل في قريتي دير الأسد والبعنة صباح اليوم  السبت، نشرت الشرطة الحواجز ونشرت قواتها في المنطقة، كما عممت تعليمات بشان الحالات التي   يمكن الخروج بموجبها من القريتين او الدخول اليهما.
وجاء في 
 بيان صادر عن المتحدث باسم شرطة اسرائيل للاعلام العربي :"   شرطة اسرائيل تواصل عملها في اطار الجهود الوطنية للحد من انتشار فيروس كورونا في إسرائيل. اعتبارًا من اليوم، السبت (18.4)  تمام الساعة 8:00 صباحًا، تم الإعلان عن قريتي دير الأسد والبعنة كمنطقة مغلقة.
سيتم تقييد حركة الدخول والخروج من القريتين واليهما لمنع انتشار الفايروس.
في الوقت الحاضر لا يوجد تغيير بالنسبة للتقييدات وفق انظمة الطوارئ داخل القريتين كسائر البلدات في كافة ارجاء الدولة وتبقى كما كانت حتى الآن وفقا للمبادئ التوجيهية للحفاظ على البعد الاجتماعي الصادر عن وزارة الصحة.
بهدف تطبيق القانون والتأكد من تنفيذ التقييدات تم نصب 8 حواجز على مداخل ومخارج القريتين حيث يعمل افراد الشرطة  في المكان لمنع التنقل غير الضروري.
بالإضافة إلى ذلك ، يعمل افراد الشرطة بشكل معزز وواسع النطاق داخل البلدتين لمساعدة السكان وتطبيق المبادئ التوجيهية لضمان صحة السكان ومنع انتشار الفايروس.
يعمل افراد الشرطة وطواقم طبية من نجمة داود الحمراء على تشجيع السكان الذين تم تشخيصهم كمصابين في فايروس الكورونا على الخروج  إلى فنادق Corona للراحة والتعافي، حيث يتم إخلاء المصابين الى الفنادق الخاصة بواسطة سيارات اسعاف خاصة بنجمة داود الحمراء".

 مسموح لسكان القريتيتن مغادرتهما في الحالات الاتية
-  الحصول على خدمات طبية غير المتوفرة داخل القريتين.
 - اجراءات قضائية التي تلزم الحضور خارج المنطقة المقيدة
- المشاركة بجنازة قريب من الدرجة الاولى نقل قاصر الذي يعيش مع والدين منفصلين.
 -  افراد الشرطة، الطواقم الطبية أو الجنود او سكان القريتين في اطار عملهم.
 - بالإضافة إلى ذلك، يمكن الخروج لغرض أساسي آخر مثل العمل الأساسي بعد الحصول على إذن من سلطة الطوارئ الوطنية - راحيل.
-
للتوجه لتلقي التصريح يمكن الاتصال على الرقم 104 باللغة العبرية والعربية.

يسمح الدخول للقريتين في الحالات التالية : 
 - السكان المحليين الذين يقطنون بشكل دائم.
 - الدخول للتزويد بالمنتجات والخدمات الأساسية، بما في ذلك الكهرباء والمياه والاتصالات وخدمات نقل النفايات.
- نقل قاصر يعيش مع والدين منفصلين.
▪- افراد قوات الامن والانقاذ لمزاولة مهامهم ( سلطة الاطفاء والانقاذ نجمة داود الحمراء، شرطة إسرائيل، وجيش الدفاع)، الطواقم الطبية والعاملين الطبيين، الأخصائيون الاجتماعيون ، العاملون في مجال الرعاية الاجتماعية ، الصحفيون الذين يحملون شهادة صحافة أو نقابة الصحفيين.
 -  بالإضافة إلى ذلك، يمكن الدخول لغرض أساسي آخر مثل العمل الأساسي * بعد الحصول على إذن من راحيل - سلطة الطوارئ الوطنية. يمكن التوجه لتلقي التصريح هاتفيا بواسطة الرقم 104* باللغتين العربية والعبرية.

مناشدة بالالتزام بالتعليمات 
اختتم بيان الشرطة : ""يواصل افراد الشرطة عملهم في القرية لمساعدة السكان على تطبيق إرشادات وزارة الصحة وضمان صحة السكان، يُطلب من السكان الالتزام بالتعليمات والامتناع عن التجمهر او التواصل والمحافظة على البعد الجسماني، وعدم الابتعاد عن المنازل لأكثر من 100 متر باستثناء التزود بالطعام أو الدواء، والحرص على ارتداء الكمامات في الأماكن العامة
الالتزام بالتعليمات - ينقذ حياة".


تصوير الشرطة

 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق