اغلاق

بعد وقف علاجات الاخصاب| نساء: كورونا سرق حلمنا بالأمومة

لدى الكثير من النساء في البلاد وحول العالم العديد المخاوف بشأن الإغلاق الذي تسبب به فيروس كورونا ، فقد أثر ذلك على أعمالهن وأموالهن وأحبائهن.. لكن الخوف


صورة للتوضيح فقط -  تصوير : Photo by DIMITAR DILKOFFAFP via Getty Images

الذي طغى عليهن  اكثر هو فقدان حلم الأمومة ، في ظل وقف عمل عيادات الخصوبة في البلاد منذ نحو شهر ، وتأجيل جميع العلاجات، بسبب أزمة فيروس كورونا وطبعا لا أحد يعرف إلى متى سيستمر هذا الاغلاق . لكن إذا ظلت القاعدة سارية لمدة عام، فقد تمنع ولادة آلاف من الأطفال.
 وقالت احدى النساء ( 41 عاما)  باكية : "كل شهر يتأخر العلاج  ، يأخذني بعيدا عن تحقيق أحلامي في أن أصبح أما. كلما كبرت في السن، ستصبح جودة بويضتي أسوأ ".
واضافت :" وفي هذا العمر يعتقد بعض الخبراء أن معدلات النجاح باستخدام بيضة المريضة منخفضة جدا لدرجة أن العلاج لا معنى له تقريبا"
وتابعت : "الإخصاب في المختبر مُرهق، هناك كل الحقن والأدوية والعلاجات الغازية، شعرت بإحباط شديد عندما فشلت في الحمل خلال شهر فبراير.. ولكن ما جعلني أتحمل هو الأمل في الجولة المقبلة، وقد سرق مني هذا الوباء حلمي".
يشار الى انه بالنسبة للنساء المتقدمات في العمر، اللاتي في "صالون الفرصة الأخيرة" من الناحية الإنجابية، قد تكون الأشهر القليلة القادمة حيوية.
 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق