اغلاق

خبراء: على منظمي الأولمبياد التحلي بالمرونة إن لم يتوفر لقاح للكورونا في الموعد

قال خبراء طبيون إن دورة ألعاب طوكيو الأولمبية الصيفية المقرر انطلاقها في يوليو تموز العام المقبل ستكون حدثا "محفوفا بالمخاطر"، ما يتطلب مرونة من جانب
خبراء: على منظمي الأولمبياد التحلي بالمرونة إن لم يتوفر لقاح للفيروس في الموعد - تصوير رويترز
Loading the player...

القائمين على تنظيمها في ظل الغموض المحيط بفيروس كورونا وخاصة إن لم يتوفر لقاح للفيروس بحلول موعد الحدث الرياضي الكبير.
واتخذت اليابان واللجنة الأولمبية الدولية قرارا لا سابق له الشهر الماضي بتأجيل الدورة لعام كامل مع استمرار أزمة الفيروس سريع العدوى الذي أصاب نحو 2.3 مليون شخص حول العالم.
لكن هناك تساؤلات حول مدى إمكانية تنظيم الدورة بعد 15 شهرا من الآن بينما تشير أكثر التقديرات تفاؤلا إلى أنه لا يتوقع ظهور لقاح للفيروس قبل أقل من عام.
ومن المقرر إقامة الدورة الصيفية المؤجلة في العاصمة اليابانية ما بين 23 يوليو تموز والثامن من أغسطس آب العام المقبل لكن المنظمين يتوقعون تغييرات قليلة في الخطة الأصلية للحدث بما في ذلك حضور جماهير متحمسة، لكن بيني قال إن الافتراض ربما يكون مفرطا في التفاؤل، مضيفا أن كل شخص تضيفه لأي تجمع يحمل معه مخاطر إضافية.
أما جيسون كيندراتشوك خبير الأمراض المعدية في جامعة مانيتوبا الكندية فيشعر بتفاؤل أكبر بظهور اللقاح في غضون عام، إلا أنه تحدث عن تأجيل جديد محتمل للدورة قائلا إن تطعيم الجمهور يحتاج وقتا، حتى تتطور لدى الناس المناعة التي تحميهم.
ويرى كيندراتشوك أنه سيكون بوسع المنظمين إقامة الدورة وإن لم يظهر لقاح للفيروس إذا ما تحلوا بالمرونة وأحسنوا الاستعداد.
ويرى بيني أن الخيار الأكثر سلامة للرياضيين هو الوصول إلى طوكيو قبل انطلاق الدورة بمدة تتراوح ما بين أربعة وستة أسابيع واتباع إجراءات عزل صارمة لأسبوعين قبل التوجه للقرية الأولمبية للتدرب استعدادا للمنافسة خلال الفترة المتبقية.


صورة من الفيديو

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق