اغلاق

هل تنعقد اليمين بهذه الصيغة: (اللهم إني أقسم لك بفعل كذا)؟

السؤال : هل تنعقد اليمين بهذه الصيغة: (اللهم إني أقسم لك ألا أفعل كذا وكذا)؟ مع أنه كان هناك أصوات حولي، ولم أسمع صوتي عند الحلف .


صورة للتوضيح فقط، تصوير: iStock-leolintang

الإجابــة
الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد: 
فإن قولك: " أُقسِم لك" تعد يمينًا عند كثير من أهل العلم, ولو من غير نية اليمين, وقال الشافعية: لا تعد يمينًا، ولو مع النية.
وفصّل المالكية, فقالوا: تعد يمينًا إن نوى الشخص بالله بعد قوله: أقسِمُ, وإن لم ينوها، لم تنعقد يمينه.
والقول الأحوط هو: أن تعد ما تلفظتَ به يمينًا. فإذا حنثتَ في يمينك، لزمت كفارة يمين.
وما ذكرته من كونك لم تسمع صوتك لمانع، كأصوات حولك مثلًا, فهذا لا يمنع انعقاد اليمين، والله أعلم.

لمزيد من دنيا ودين اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
دنيا ودين
اغلاق