اغلاق

الحكومة تسمح بفتح المحلات في الشوارع وصالونات التجميل والحلاقة

صادقت الحكومة، اليوم الجمعة، على التخفيف من مجموعة من القيود المفروضة على الجمهور، في سبيل مكافحة وباء الكورونا في البلاد. وستدخل قرارات الحكومة،


الصورة للتوضيح فقط - تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

حيز التنفيذ اعتبارا من مساء يوم غد السبت ( ما عدا البلدات العربية التي يسري عليها أمر الاغلاق من الساعة السادسة مساء حتى الثالثة فجرا ).
وصادق الوزارء في جلستهم اليوم على السماح بفتح كل المحال والمصالح التجارية في الشوراع والمجمعات المفتوحة " البيغ "  وصالونات التجميل وصالونات الحلاقة – ما عدا المحلات التجارية في المجمعات التجارية " الكنيونات "، وكذلك على السماح للمطاعم والاكشاك والمقاهي بيع الطعام والمشروبات دون الجلوس فيها، مع ابقاء الارساليات للبيوت أيضا.
ويطلب من المحال التجارية العمل وفقا لمجموعة من المطالب، منها التعقيم واقامة فاصل بين الزبون والبائع. كما تسري على المحال التجارية تقييدات بخصوص عدد الزبائن المسموح لهم التواجد في المحل ، ويكون صاحب المصلحة أو المحل التجاري ملزما قدرا الامكان بمنع التجمع والتجمهر في مدخل محله، وعليه ان يقوم بتعليق لافتة توضح عدد الزبائن المسموح لهم دخول المصلحة أو المحل التجاري.

عدم لبس الكمامة في الحيز العام - مخالفة 200 شيقل بدون تحذير أولي
ولم ترفع الحكومة التقييد حول الزام المواطنين البقاء بمسافة حتى 500 متر من البيت. اضافة الى ذلك، تم ابقاء غرامة عدم لبس الكمامة في الحيز العام بقيمة 200 شيقل، لكن هذه المخالفة سيتم تحريرها بدون تحذير أولي للمواطنين.

فحص درجة الحرارة
ووفقا لمسودة التعليمات للطوارئ التي قدمتها وزارة الصحة، فان على صاحب المصلحة تقديم تصريح عن استجابته لشروط السلطة المحلية. وعلى صاحب المصلحة، أن ينظم قضية فحص دراجة الحرارة للزبائن، قدر الامكان، وأن يسأل الزبائن ان كانت تظهر لديهم أعراض المرض.

طريقة التعامل مع الزبائن
وفي المحل الذي يعمل به عمال بورديات، بشكل عام، على صاحب المحل توحيد العمال بورديات ثابتة قدر الامكن، ولدى التعامل مع الزبائن، على صاحب المحل وضع الكفوف وتبديلها بعد كل زبون، الى جانب وضع كمامة وواق للوجه، والحفاظ على مسافة مترين بين الشخص والاخر.

تقييد عدد الزبائن في كل محل
كما تقع على المصلحة التجارية مسؤولية تنظيم دخول الزبائن وفي مراكز التجميل يسمح بدخول زبونين لكل حلاق، وفي نفس الوقت لا يسمح بتواجد أكثر من 4 زبائن بالمجمل، وفي محل تجاري مساحته أكثر من 75 متر مربع لا يسمح بدخول اكثر من 6 زبائن، وفي المحل التجاري الذي مساحته أكثر من 100 متر مربع لا يسمح لاكثر من 8 زبائن بالدخول. ومن يخالف هذه التعليمات فان العقوبة تصل الى السجن 6 أشهر أو دفع غرامة.

كل صاحب محل ملزم بعدم السماح للزبون الدخول بدون كمامة
اضافة الى ذلك، صادقت الحكومة في تعليمات الطوارئ على السماح للمراقبين الذين تم تأهيلهم من سلطة الطبيعة والحدائق، لتحرير مخالفات للجمهور. كما تمت المصادقة على السماح للمراقبين في السلطات المحلية لتحرير مخالفات للمحال التجارية وصالونات الحلاقة. سيسمح للمراقبين المذكورين تطبيق التعليمات في داخل المحلات، لكن القانون يفرض على صاحب المحل الزام عدم ادخال اي شخص لا يضع الكمامة.

" كلنا مسجونون في البيوت "
من جانبه، قال رئيس القطاع التجاري، دوبي اميتي :" بدون تحرير الابناء، لا يمكن تحرير الأهل ولا المرافق العامة. كلنا مسجونون في البيوت والماصلح تنهار. نحن نبارك كل خطوة في طريق تحرير السوق، لكن ليس هنالك بشرى الا في عودة كل المصالح للعمل ".

8 مليارد شيقل مساعدة للمستقلين والمصالح الصغيرة
خلال الجلسة، صادق الوزارء أيضا على خطة موسعة لمساعدة المستقلين والمصالح الصغيرة بقيمة 8 مليارد شيقل. وتشمل الخطة منحة الاشتراك في المصاريف الثابتة التي قد تصل حتى 400 ألف شيقل للمصلحة، وذلك بشكل منوط بانخفاض وتيرة العمل في المصلحة، وكذلك على الدفعة الثانية للمنحة الموسعة للمستقلين، بحيث يكون المستقل في عمله لمنحة بقيمة 70% من مدخوله وحتى مبلغ 10500 شيقل.
 


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق