اغلاق

د. هشام الطوري من رهط: ‘أنظروا إلى أين وصلت بنا الأمور‘

وصلت الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما رسالة من الدكتور هشام الطوري من رهط، جاء فيها :" كأي طبيب آخر في هذه الفترة العصيبة والظروف الصعبة التي نواجهها نحن كطاقم طبي.


د. هشام الطوري - صورة شخصية

كنت أؤدي عملي وفي تمام الساعة الـ 4 عصراً أنهيت عملي وتوجهت الى سيارتي آملاً أن أصل الى البيت بأسرع وقت ممكن لأرتاح، فليلة أمس لم أنم كما يجب بسبب الضغوطات التي أمر بها وغداً سوف أعمل 24 ساعة متتالية.
عند وصولي الى سيارتي فوجئت بما ترون" .
واضافت الرسالة :" لم أطلب شيئا، لا هدية ولا شهادة تقدير لما أقوم به من عمل او للمخاطرة بصحتي لأجل الآخرين.
أقسم بالله ما حزنت على ما سُرق مني بقدر حزني على معرفتي ويقيني أن من قام بهذا العمل شخص عربي مثلي.
أنظروا إلى أين وصلت بنا الأمور.
حسبي الله ونعم الوكيل" .


صورة لسيارة د. هشام الطوري عد سرقة اطاراتها - صورة من د. هشام الطوري

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق