اغلاق

مدير قسم المعارف في عبلين : ‘ أجواء رمضان تخيفني .. ‘

اثنى د. خالد شيخ احمد ، مدير قسم المعارف في قرية عبلين، على التزام الأهالي بقرارات وزارة الصحة وتعليمات المجلس المحلي ومختلف مؤسسات القرية، محذرا في
Loading the player...

الوقت نفسه ، من أن التعامل مع رمضان هذا العام كما رمضان في الأعوام السابقة، قد يجلب الويلات للبلدة والمجتمع العربي عامة.  
جاء حديث شيخ احمد لقناة الوسط العربي - قناة هلا ، ضمن التغطية الخاصة بتفشي فيروس كورونا في البلاد ، حيث تحدث عن اجراء الفحوصات في البلدات العربية ومنها قرية عبلين التي شهدت اجراء فحوصات يوم الخميس الماضي.
وحتى موعد اجراء اللقاء لم تكن القرية قد سجلت اية إصابة بالفيروس، وبطبيعة الحال لم تكن نتائج الفحوصات قد ظهرت بعد.
وقال د. شيخ احمد فيما قال في حينه : " لا توجد أي إصابة في عبلين. هذا يعود الى ثلاثة أسباب اود ذكر اثنين منها، أولها حسن إدارة المجلس المحلي لهذه الازمة منذ البداية، والأمر الثاني الذي لا يقل أهمية، قضية وعي الأهالي واستجابتهم لجميع الارشادات والقوانين واللوائح التي صدرت عن وزارة الصحة والجهات الرسمية. هذا جنبنا الكثير من الويلات. نحن نعتز بجهد كل المؤسسات الرسمية والدينية والتربوية التي تشجع على الالتزام بالقرارات. أيضا انا ادّعي أن المجلس المحلي   كان من أوائل السلطات المحلية التي سارعت منذ البداية الى إدارة الازمة بشكل منطقي ومهني وموضوعي".

"أجواء رمضان تخيفني"
حول سلوكيات وعادات الناس المتوقعة في شهر رمضان المبارك لهذا العام قال د. خالد شيخ احمد لقناة هلا : " أجواء رمضان تخيفني. رمضان شهر مقدس وكريم والجميع ينتظرونه بفارغ الصبر، يتميز بصلة الارحام والزيارات وغيرها، لكن في هذه السنة إذا اردنا ان نعبد الله في رمضان، اذا اردنا ان نقدس رمضان فعلينا ان ننتبه الى قدسية الانسان، الدين جاء ليحافظ على النفس أولا، على حياة الناس ،  لذلك فلنحيي رمضان داخل بيوتنا، التزامنا بالقوانين والقرارات جزء من الدين. صعب جداً ان يكون رمضان هذا العام مثل رمضان الأعوام السابقة، فهذا سيأخذنا الى الويلات. اذا كنا نقدس صلة الارحام فعلينا في مثل هذه الظروف ان نبتعد عن من نحب".



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق