اغلاق

‘ البقرة الحنون ‘ ، بقلم: زهير دعيم

... ماااااااااااع ... مااااااااااااااااع ... مااااااااااااااااع اقترب يا صغيري واسكبْ براءتَكَ فوقَ رأسي


زهير دعيم - صورة شخصية

واغمرْني بحنانِكَ
لا تَخَفْ ... اقتربْ
ودَعْ أنفاسَكَ الطُّفوليّةَ المُعطّرةَ
تُداعبُ وجهي
وتُلوِّنُ أحلامي
ولامِسْ بيديْكَ الصّغيرتيْنِ
عُنُقي واذنيّ
ولا تبخلْ يا صغيري
فجُدْ عليَّ بقشّات ناعمةٍ
وقبضةٍ من قمحٍ مباركٍ
فتردّ لي بعضَ ما لي عليْكَ
فالحليبُ الذي مرّغْتَ فاكَ به
 و" الشوكو" الذي عطّرْتَ فمَكَ بِه
وهبتُهُ لكَ بحُبٍّ
ومنحتُهُ لكَ من ذاتي
اقترِبْ يا صغيري ولا تَخَفْ
فأنا أمٌّ أيضًا
يتضوّع في داخلي
نغمُ الأمومة وموّال الحنان
اقترب ... حنانيْكَ

( من وحي حفيدي زهير وهو يطعم البقرات )

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
مقهى بانيت
اغلاق