اغلاق

‘أستاذ زَتِـلي الكمامة ‘ - رئيس لجان أولياء الأمور في الناصرة: ‘أولادنا ليسوا فئران تجارب ولن يعودوا للمدارس‘

طالب ايمن زعبي رئيس لجان أولياء أمور الطلاب في الناصرة، الأهالي بعدم ارسال أبنائهم الى المدارس يوم الأحد القادم، موضحا في حديث لقناة هلا – قناة الوسط العربي،
Loading the player...

أن "أولادنا ليسوا فئران تجارب.. والخطر كبير"، كما ان الأولاد في هذا الجيل الروضات وأول حتى ثالث ليس لديهم الادراك الكافي للخطر المحدق بهم وبكيفية حماية انفسهم.  
وقال زعبي لقناة هلا وموقع بانيت  :" الجميع مشتاقون بأن يعود أولادهم الى المدرسة.  نحن لسنا ضد القرارات لكنننا ضد طريقة اتخاذ القرار. نحن من سيتواجد اولادنا في المدارس. وفي ظل هذه الجائحة ، وبناء على معطيات وزارة الصحة ، الكورونا في المجتمع العربي في ارتفاع. وهناك عملية اغلاق ما بين السادسة مساء والثالثة فجرا للمحلات.  وتوجد مرحلة سيتم فيها نقل الطلاب من البيت الى المدرسة، سيكون فيها اختلاط وازدحام، وستكون مربيات ستتعاملن مع الأطفال.  نتحدث عن أطفال في جيل ليس لديهم ادراك لكيفية الوقاية ووضع الكمامة ولا يعرفون كيف يأخذون بأمور الحيطة والحذر لتفادي العدوى. وعملية تنقل المربيات من والى المدرسة قد تشكل خطرا . الوضع هو كأننا نأخذ أولادنا في رحلة الى المجهول. هذه رحلة الى المجهول. عندما تكون قضية تقصير في قضية أمن وامان نحن نعلن الاضراب أحيانا، فما بالك بحرب على وباء عالمي، موجود في كل انحاء العالم ؟    
ما حصل في النقب ، وما حصل في حورة، حيث  قفز الرقم من 0 الى 39 مريضا في البلدة في غضون يومين، هو دليل على الخطر. أولادنا ليسوا فئران تجارب لنرسلهم الى المدرسة. وبعد التشاور مع العديد من الأخوة في لجان أولياء أمور الطلاب في الناصرة وخارجها، ينظرون الى القرار على انه قرار اقتصادي".


"الطلاب اغلى ما نملك ولا مجال للمساومة"
أضاف زعبي في حديثه لقناة هلا : "الطلاب اغلى ما نملك ولا مجال للمساومة. واصلا لا يوجد خطة.  يجلسون ويصدرون قرارات من وراء الكواليس. نحن جزء ولم يتم اشراكنا ن بهذا القرار. لم تتم استشارة أي طرف من لجان أولياء الأمور والأهالي. هذا قرار وزاري ولكن أولادنا أهم من الاقتصاد. كذلك لم يتم ضخ ميزانيات لتجهيز مدارسنا.
مدارسنا ينقضها الكثير، مثل الزجاج الواقي بين الطلاب. الأمور التي نراها في البلدان التي فيها جائحة انه يتم ضخ أموال. يجب تعقيم المدارس. حتى تقسيم الأولاد قد لا يجدي نفعا، فيكفي إصابة شخص واحد او طفل واحد ليعود بالعدوى الى البيت وينشر العدوى. قرار الوزارة هو قرار اقتصادي غير منصف. أيضا لجنة أولياء أمور الطلاب في الوسط اليهودي لديها تخبط. نحن نطالب بعدم ادخال اولادنا بالقضية الاقتصادية.  لا يمكن إعادة الأمور الى مجاريها من خلال ارسال الطلاب الى المدارس ليكونوا التجربة الأولى. لن نرسل أولادنا الى المدارس".

"استاذ زَتِـلي الكمامة"
وعرج  زعبي على السناريوهات والسلوكيات التي قد تكون  بين الطلاب :" نحن نتحدث عن أطفال ليس لديهم الوعي الكافي  :" أستاذ زتلي كمامة‘ (هذا قد يكون المشهد) او وقعت الكمامة من ولد قد يكون مريضا واخذها ولد آخر، نتحدث عن طفل وليس عن شخص يمكنه ادراك معنى الخطر المحيط به من الكوورنا. نحن نطالب حاليا بتأجيل فتح المدارس ، أيضا ضخ الأموال وتزويد الطلاب العرب بالحواسيب ، وان يتم تطوير ما يتعلق بعملية التعليم عن بعد...". الحوار الكامل في الفيديو المرفق...
      


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق