اغلاق

اسرائيل تحتفل بـ‘يوم الاستقلال‘ ، المتابعة: ‘ استقلالهم نكبتنا‘

تحتفل إسرائيل اليوم الأربعاء بـ "يوم الاستقلال" الـ 72، فيما تؤكد لجنة المتابعة في الداخل ولجنة المهجرين كما كل عام : " يوم استقلالهم يوم نكبتنا". وتغيب عن الشارع


(Photo credit SAID KHATIBAFP via Getty Images)

اليهودي في هذا العام مظاهر الاحتفال الميدانية والخروج الى الطبيعة والشواء  وإقامة الحفلات كما يحدث في كل عام، فيما تغيب عن الشارع العربي في البلاد  مسيرة العودة التي يشهدها في مثل هذا اليوم منذ عدة سنوات، بتنظيم من لجنة المهجرين لجنة المتابعة، وذلك بسبب الاغلاق الذي يسود البلاد اليوم في ظل جائحة كورونا وما فرضته على الأرض.
مع هذا نظمت بعض السلطات المحلية في البلدات اليهودية عروض العاب نارية، فيما تجوب بعض البلدات مركبات بعروض احتفالية، لكن السكان يحتفلون من خلال الخروج الى الشرفات فقط وترديد نشيد "هتكفا".
كذلك تم البحث عن بديل في المجتمع العربي بإحياء مسيرة العودة بصورة رقمية، مع دعوة لزيارة القرى المهجرة اذا أتيح ذلك، مع الحفاظ على التعليمات الصحية، بحسب ما قاله رئيس لجنة المتابعة العليا  للجماهير
 العربية محمد بركة.
ويستمر الاغلاق الذي بدأ في الساعة الخامسة من مساء أمس حتى الساعة 20:00 من مساء اليوم الأربعاء.
وافاد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما أنه بموجب الاغلاق يُمنع المواطنون من مغادرة بلداتهم ، فيما سيُسمح للسكان بمغادرة المنزل للتزود بالأدوية والمنتجات الأساسية الحيوية والحصول على الخدمات الحيوية داخل بلداتهم فقط . في حالة عدم توفر الخدمات الحيوية في بلدة معينة سيُسمح للسكان بالمغادرة الى البلدة القريبة .
هذا وسيتم تحرير غرامات لمن يغادر المنزل بخلاف  انظمة الطوارئ بقيمة 500 شيقل.
كما وسيتم تكثيف تواجد الشرطة من اجل تطبيق التعليمات داخل المدن وايضا في الشوارع خارج المدن في جميع أنحاء البلاد.
واضاف مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما ان حركة المواصلات العامة توقفت  في الخامسة من مساء امس  ، وستستأنف صباح الخميس في الخامسة صباحًا. علما انه لم يتم اتخاذ أي قرار بشأن إعادة تشغيل القطار.

نتنياهو : " نحتفل بإعادة إعمار الدولة اليهودية الواحدة والوحيدة"
مساء امس، وجه رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو رسالة بمناسبة حلول " الاستقلال الـ 72 لدولة إسرائيل"، قال فيها :" تحياتي من القدس، عاصمتنا الأبدية والموحدة.
نحتفل اليوم بعيد الاستقلال الـ72 لدولة إسرائيل. نحتفل بالديمقراطية الإسرائيلية الاستثنائية. 
في نظامنا الديمقراطي، جميع المواطنين، اليهود وغيرهم على حد سواء، أحرار. الديمقراطية الإسرائيلية تبرز كمثال للحرية قي قلب الشرق الأوسط" .
وأضاف نتنياهو :"
نحتفي بأكثر الحداثة ابتكارا التي حولت إسرائيل إلى رائدة عالمية في الزراعة والمياه والسايبر والذكاء الاصطناعي وفي مجالات كثيرة أخرى.
نحتفي بالعلماء الإسرائيليين الذين فازوا بجوائز نوبل كثيرة والذين يعملون ليل ونهار من أجل إيجاد علاج لأكثر الأمراض فتاكا، بما في ذلك لجائحة فيروس كورونا التي تهددنا جميعا.
نحتفي بالثقافة الإسرائيلية النابضة، التي تفتخر بفرق رياضية فازت ببطولات ونحتفي بمتاحف ذات مستوى عالمي وبموسيقارات وبفنانين يعتبرون من الأكثر موهبة في العالم.
ولكن، فوق كل شيء، نحتفل في عيد الاستقلال بإعادة سيادتنا على أرض أجدادنا" .
وختم نتنياهو :" نحتفل بلم الشمل من كل ربوع العالم ونحتفل بإعادة إعمار الدولة اليهودية الواحدة والوحيدة. أقول لملايين أصدقاء إسرائيل في كل أنحاء العالم الذين يحتفلون معنا اليوم، شكرا لكم لدعمكم الراسخ. شكرا لكم لصداقتكم المتينة وعيد استقلال سعيد. كل عام ودولتنا بألف خير".

رئيس لجنة المتابعة : " إسرائيل قامت على أنقاض الجزء الأعظم من شعبنا"
من جانبه ، دعا رئيس لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية، محمد بركة، "الجماهير الواسعة، الى التفاعل مع نشاطات مسيرة العودة، واحياء ذكرى نكبة شعبنا الفلسطيني،
التي بادرت لها لجنة الدفاع عن حقوق المهجرين. وفق القيود المفروضة على الحركة العامة، بفعل انتشار فيروس الكورونا. ومن ضمن هذه النشاطات المشاركة في المسيرة الرقمية، كما من الممكن زيارة القرى المدمرة، في حال تسنى الأمر، وبما يتوافق مع التعليمات الصحية، حفاظا على سلامة الجميع" .
وقال بركة :" إن شعبنا يبدأ منذ اليوم (امس الثلاثاء- المحرر) وغدا (اليوم الأربعاء - المحرر) احياء ذكرى نكبته، 
بموجب ما قلناه، ‘يوم استقلالهم هو يوم نكبتنا‘ ، والحقيقة التاريخية، هي أن إسرائيل لم تكن قائمة قبل العام 1948 لتعلن استقلالها، بل هي قامت على أنقاض الجزء الأعظم من شعبنا، الذي ارتكبت ضده العصابات الصهيونية، أخطر المجازر والاستبداد، والطرد والتهجير، وتدمير 531 قرية فلسطينية كانت عامرة بأهلها، ومنها من باتت اليوم تحمل أسماء غريبة عن طبيعة المكان والوطن بهدف انتحال التاريخ ومسميات المكان الفلسطيني" .
وعبّر بركة عن "اعتزازه بأن الأجيال الناشئة من شعبنا، من جيل الطفولة والشباب، يحملون الذاكرة الجمعية، ويتمسكون بالانتماء والهوية، ويحافظون على الرسالة بأنه لا يمكن لشعبنا إلا أن ينتصر، ويحقق حقوقه المشروعة، بزوال الاحتلال وقيام الدولة الفلسطينية المستقلة ذات السيادة وعاصمتها القدس، وعودة اللاجئين الى وطنهم، وفي وطنهم إلى أراضيهم وقراهم" .
وقال بركة :" إن التزامنا بتعليمات الوقاية والسلامة في هذه الأيام، هو أمر ضروري لنختصر هذ الوقت العصيب، ونتخلص من هذه الجائحة، وننطلق الى مستقبلنا، ونواصل المسيرة، الحياتية والكفاحية" .
كما اكّد بركة على "أهمية مشاركة مندوبين عن كل اماكن تواجد الشعب الفلسطيني في الوطن والشتات في هذا النشاط الرقمي" .
وقدم رئيس المتابعة "التحية والتقدير والدعم للجنة الدفاع عن حقوق المهجرين لتواصل مسيرتها الوطنية بأوسع مشاركة وحدوية وأصلب موقف فلسطيني" .


(Photo credit JACK GUEZAFP via Getty Images)

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق