اغلاق

جبارين لوزيري المالية والداخلية: انقذوا السلطات المحلية العربية من الانهيار

توجه النائب د. يوسف جبارين إلى كل من وزير الماليّة، موشيه كحلون، ووزير الداخلية، ارييه درعي، مطالبًا بتحويل الميزانيات والموارد المستحقة للسلطات المحلية العربية

 
النائب د. يوسف جبارين - تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما 

 من أجل إنقاذها من إنهيارٍ مرتقب في ظل أزمة الكورونا الّتي مسّت بشكلٍ خاص بالبلدات العربية، وذلك بعد أن وصلت نسبة البطالة فيها الى 40% وفي ظل انهيار العديد من المصالح والمحلات التجارية.
وكان جبارين قد حصل على ورقة بحثية من مركز ابحاث الكنيست، تمّ تحضيرها بناء على طلبه، في أعقاب الإتفاق الّذي عقد بين وزارة المالية والحكم المركزي والميزانيات الضئيلة الّتي حصلت عليها السلطات المحليّة العربية. وحسب المعطيات الّتي جاءت في ورقة مركز ابحاث الكنيست، فإن مجمل ما حصلت عليه السلطات المحلية العربية من ميزانيات وموارد في فترة الازمة هو 57 شاقل، وهو ما نسبته 2.3% فقط من مجمل ميزانيات المساعدة الّتي تم تحويلها لكافة السلطات المحلية في البلاد!
وقد حذّر جبارين في حديثه في الهيئة العامة للكنيست من مخاطر إنهيار السلطات المحلية العربية في ظل التمييز الصارخ ضدها رغم انها تقود المعركة في مواجهة الكورونا، وأكد أن المواطنين العرب لن يقبلوا بوضعية التمييز والاقصاء، علمًا ان ما يحصل عليه مليون وربع مليون مواطن عربي من ميزانيات دعم السلطات المحلية يعادل ما حصلت عليه مدينة إيلات لوحدها (والتي يبلغ عدد سكانها حوالي خمسين الف فقط).
هذا وأكد جبارين أن حلول شهر رمضان المبارك يزيد الأعباء البلدية والاقتصادية على عاتق السلطات المحلية العربية والمواطنين العرب عامة، خاصة في ظل صعوبة تسديد ضرائب السكن بسبب الأزمة الاقتصادية الخانقة الّتي يعاني منها المواطنون العرب، وطالب بتعويض السلطات المحلية العربية عن الإجحاف الكبير الّذي طالها وتحويل ميزانيات طوارئ بشكلٍ فوريّ من أجل منع انهيارها.

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق