اغلاق

العليا ترفض بالإجماع الالتماسات المقدمة ضد قيام نتنياهو بتشكيل الحكومة وضد اتفاق الائتلاف

قضت المحكمة العليا الإسرائيلية مساء الأربعاء بأن توجيه اتهامات بالفساد إلى بنيامين نتنياهو لا يمنعه من تشكيل حكومة ائتلافية مما يمهد الطريق أمام السياسي المخضرم للبقاء في السلطة.


 (Photo credit TOBIAS SCHWARZ/AFP via Getty Images)

وقالت المحكمة، في قرارها بشأن الطعون المقدمة من المعارضة، إن اتفاق حكومة الوحدة الذي أبرمه نتنياهو مع منافسه الانتخابي بيني جانتس لا يخالف القانون، رافضة بذلك الجدل الذي أثير حول سعيه للتحصن بالاتفاق ومنع محاكمته بتهمة الفساد بالمخالفة للقانون.
وأعلن رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو وزعيم حزب كحول لفان أن الحكومة الجديدة ستؤدي القسم يوم الأربعاء القادم .
ووقّع نتنياهو وخصمه الرئيسي، بيني غانتس، اتفاقا الشهر الماضي لتشكيل حكومة وحدة يتبادلان بموجبه رئاسة الحكومة، بعد ثلاث انتخابات لم يفز فيها أي منهما.
ووفقا للاتفاق، يتولى نتنياهو اليميني، رئاسة الوزراء ويقود حكومة جديدة لمدة 18 شهرا، ثم يسلم زمام الحكم لغانتس المنتمي لتيار الوسط.
لكن عدة جماعات، بينها أحزاب معارضة ومراقبون لسير العملية الديمقراطية، قدموا التماسا لأعلى محكمة في إسرائيل لإلغاء الاتفاق ومنع نتنياهو من رئاسة الحكومة، وعزوا ذلك إلى الإجراءات الجنائية المتخذة بحقه.
وقال النائب العام أفيخاي ماندلبليت، ردا على الالتماس إنه لا يوجد أساس قانوني يؤدي لاستبعاد نتنياهو.
ووجهت اتهامات إلى نتنياهو، في يناير، باستلام الرشوة والاحتيال وخيانة الأمانة. وينفي نتنياهو ارتكاب أي مخالفات في القضايا الثلاث المرفوعة ضده ويقول إنه ضحية حملة اضطهاد سياسي.
ومن المقرر أن تبدأ محاكمة نتنياهو يوم 24 أيار.


(Photo by Amir Levy/Getty Images)


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق