اغلاق

تواجد مكثف للشرطة في طرعان استعدادا لوصول الجثمان

تشهد بلدة طرعان في الساعات الاخيرة تواجدا مكثفا للشرطة ، استعدادا لوصول جثمان الشاب محمود مؤيد عدوي ، ابن شقيق رئيس المجلس ، الذي قُتل باطلاق نار في موعد السحور.
Loading the player...

 وكان مجلس طرعان قد اعلن الاضراب والحداد لمدة ثلاثة ايام في قرية طرعان ، في اعقاب الجريمة التي تلتها أجواء مشحونة ، وحالة من التوتر والفوضى العارمة ، حيث قام بعض الأشخاص بتحطيم ممتلكات واضرام نيران في الشوارع وسط تواجد مكثّف لقوات الشرطة.
وجاء في بيان صادرعن مازن عدوي رئيس المجلس المحلي في طرعان :"  بسم الله الرحمن الرحيم كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَنْ زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ ومَا الحيَاةُ الدُنيا الاّ متاعُ الغرُور صدق الله العظيم.
آل عدوي في طرعان والخارج
أبناء المرحوم محمود يوسف العدوي (أبو مازن)  بقلوبٍ مؤمنة بقضاء الله، ينعون إبنهم المأسوف على شبابه، شهيد فجر رمضان، محمود مؤيد عدوي (29 عامًا) الذي قضى متأثرًا بإصابته برصاص الحقد والغدر والإجرام الذي لم يرد الخير لطرعان يومًا.
إنَّ الطريقة التي اقترف بها الجناة المجرمون فعلتهم الخسيسة، حيث وصلوا إلى ساحة مطلّة على بيت المغدور في ساعة السحور وترصدّوا وتربصّوا، إنما تدلّ على فائض الشرّ والرذيلة والإجرام الذي في نفوس القتلة الجبناء وآبائهم بالفكر الأسود المسموم.
يعلم كل من عيونه برأسه أننا من بناة طرعان ولن نسمح لكائن من كان أن يهدمها ويعيث بها فسادًا لإشباع رغبات مريضة ونفسيات عليلة لم تعرفها البلاد قاطبة.
نحتسب إبننا شهيدًا وندعو له بالرحمة ولطرعان السلامة وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون.
قال تعالى: {وَلَا تَحْسَبَنَّ اللَّهَ غَافِلًا عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ ۚ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الْأَبْصَارُ}.
لا أراكم الله مكروهًا بعزيز وإنا لله وإنا إليه راجعون". الة هنا نص البيان الصادر عن رئيس مجلس طرعان المحلي


المرحوم محمود مؤيد عدوي

 
تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق