اغلاق

هجرة جماعية للأفيال في تايلاند لم تحدث منذ 20 عاما

ألقت أزمة فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19"، بظلالها على كل تفاصيل الحياة فى الأرض، فلم يتأثر البشر فقط بالجائحة وتداعياتها، بل طال الأمر الحيوانات أيضًا،


الصورة للتوضيح فقط iStock-1001slide

حيث اضطرت عشرات الأفيال فى تايلاند إلى السفر لمسافات بعيدة من أجل العودة إلى وطنها الأم، بعد أن شهدت البلاد انخفاضا فى عدد السياح الذين كانوا يوفرون لها الطعام، بسبب قيود العزل المنزلى المفروضة للحد من نمو الفيروس التاجي .
ووفق ما ذكرته وسائل اعلام، فإن أكثر من مائة الفيلة بدأت رحلة العودة إلى موطنها الأصلى، حيث ستقطع مسافة تقدر بـ160 كيلومترا، بعدما أوشك طعامها على النفاد، فى رحلة لم ترصد منذ أكثر من 20 عاما.
وتسافر هذه الأفيال من شيانج ماى إلى موطنهم فى ماى تشايم، حيث يعمل المجتمع هناك على رعاية هذا الصنف من الحيوانات، وتسبب النقص الحاد فى السياح فى أضرار كبيرة للمرافق التى تعتمد فقط على الزوار، الذين يجدون متعة خاصة فى إطعام الحيوانات البرية مثل الأفيال.
وتأكل الفيلة ما يصل إلى 300 كيلوجرام من العشب والخضروات في يوم واحد، وقالت إحدى الجمعيات التي تتكلف برعاية الحيوانات في تايلاند: "لم تتح لهؤلاء الأفيال فرصة العودة إلى موطنهم لأكثر من 20 عاما.. يبدو أنهم سيكونون سعداء جدا عند وصولهم إلى وطنهم الأم".
يشار إلى أن تايلاند سجلت نحو 3 آلاف إصابة بـ"كوفيد 19"، إلى جانب 56 حالة وفاة، فيما تأثر قطاع السياحة الحيوى لديها بشدة من نقص حاد فى الزوار .

 

لمزيد من كوكتيل + اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
كوكتيل +
اغلاق