اغلاق

الافاعي تخرج من جحورها : شابة من الشمال بحالة خطيرة

ترقد في مستشفى نهريا شابة تبلغ من العمر (32 عاما) في حالة خطيرة، بعد ان لدغتها افعى سامة. فمع ارتفاع درجات الحرارة في البلاد بدأت الافاعي والعقارب تستيقظ من

 
تصوير: taviphoto-iStock - صورة للتوضيح فقط

سباتها وتخرج من جحورها، لتنتشر في الطبيعة او حول البيوت وتزيد عدد الأشخاص الذين يتعرضون للدغاتها.
ويكون السم في الافاعي في هذه الفترة بعد الاستيقاظ من سباتها في اعلى مستوياته.
الشابة المشار اليها أعلاه  من الشمال، تعرضت للدغة الافعى في الجزء السفلي من جسدها امس الثلاثاء وترقد في قسم العلاج المكثف في مستشفى نهريا. وذكر المستشفى انها كانت قد وصلت الى المستشفى في حالة متوسطة تحولت الى حالة خطيرة وفي ساعات الليلة الماضية طرأ تدهور آخر على حالتها مع بدء انهيار نظامها الصحي.
بعد بدء العلاج بنصل ضد السم، بدأ يظهر تحسن على حالتها ، والتي وصفت اليوم على انها خطيرة لكنها مستقرة، كما تزال موصولة بأجهزة التنفس الاصطناعي وغائبة عن الوعي.
ويعتقد الأطباء في المستشفى ان الأفعى التي لدغت الشابة هي  من نوع "تسيفع" او ما يعرف باسم افعى فلسطين، أكثر أنواع الافاعي انتشارا في الشمال والساحل. 

تعرضتم للدغة ؟ توجهوا سريعا الى مركز طبي"
من جانبه، ناشد الدكتور نيكولا مخول، مدير وحدة العلاج المكثف في المستشفى ، الجمهور بالتعامل بجدية كبيرة مع حالات اللدغ، لتقديم علاج طبي سريع للمصاب.
يقول الدكتور مخول: "في كل عام ، نعالج عشرات الحالات من لدغات الثعابين ولدغات العقارب ، ويكون العلاج مشابهًا. معظم الإصابات هي في الأطراف - الأيدي والأقدام معرضة للخطر. بعد تطهير المنطقة المصابة ، يتم في غرفة الطوارئ تنفيذ فحص المؤشرات الحيوية واستقرار الجهاز التنفسي ، ويتم إعطاء لقاح مضاد.."
ويشسر الدكتور مخول الى أهمية التوجه السريع لمركز طبي خشية حدوث إصابة جادة في العضو الذي تعرض للدغ قد تصل في الحالات الصعبة الى قطعه.

 


 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق