اغلاق

نعم للمساواة للسلطات المحلية العربية - كف الانتهاك بحقوق الموظفين

من حقنا كموظفين مطالبة سلطاتنا المحلية احترام وتنفيذ اتفاقيات العمل الجماعية التي وقع عليها مركز الحكم المحلي والهستدروت ووزارة المالية وعدم الالتفاف

 
جميل ابو راس

عليها والتنكر لها, كما شاهدنا في هذه المرحلة بالذات منذ انتشار جائحة الكورونا ومحاولة بعض المجالس المحلية الزام موظفيها بشكل تعسفي اخراجهم لعطلة غير مدفوعة الاجر ما يناقض اتفاقيات العمل التي تنص على "خروج الموظفين لعطلة على حساب ايام العطلة السنوية المتراكمة لديهم ".  
ان هذا التصرف عارضناه بكل قوة وسنعارضه لاحقا ونطالب السلطات المحلية احترام الاتفاقيات وعدم المس بالموظفين ومحاولة الفصل من العمل بحجة الازمة الاقتصادية التي تعاني منها السلطات المحلية قبل جائحة الكورونا وازدادت حدتها في ظل الجائحة. 

 السلطات المحلية العربية عامة تخوض معركة مصيرية عادلة على وجودها لضمان تقديم  الخدمات للمواطنين في ظل حكومة التميز الصارخ ضد الجماهير العربية وتخصيص فقط   %2 بمبلغ لا يتعدى 57  مليون شاقل من اصل مبلغ 2,8   مليار شاقل خصص للسلطات المحلية في البلاد المبلغ الذي خصص للسلطات المحلية العربية حصلت عليه مدينة ايلات بمفردها هذا الامر يؤكد  ويفصح الحكومة العنصرية.
لذلك انها معركة كل موظف وموظفة وكل مواطن ومواطنة.

اخوتي اعضاء لجان الموظفين الكرام
نحن لسنا متفرجين في هذه المعركة واجبنا يلزمنا التجنّد بكل قوة لخوض المواجهة من اجل تحصيل الميزانيات بالتساوي مع باقي السلطات المحلية.
المساواة ولا اقل من المساواة
واجبنا المبادرة كلجان موظفين واخذ دورنا والمبادرة لنشاطات جماهيرية دعما لمجالسنا وبلدياتنا لان انتصارنا في هذه المعركة ان نضمن حقوقنا ونمنع فصل اخوة لنا من وظائفهم, كما نحقق هدفا ليس اقل اهمية وهو عدم انهيار سلطاتنا المحلية ونضمن استمرارها والقيام بدورها تقديم الخدمات لقرانا ومدننا وهذا اسمى الاهداف لكل مواطن لديه الانتماء لبلده.

هذا المقال وكل المقالات التي تنشر في موقع بانيت هي على مسؤولية كاتبيها ولا تمثل بالضرورة راي التحرير في موقع بانيت .
يمكنكم ارسال مقالاتكم مع صورة شخصية لنشرها الى العنوان:
bassam@panet.co.il.


لمزيد من زاوية مقالات اضغط هنا


 

لمزيد من مقالات اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
مقالات
اغلاق