اغلاق

102 عام وتغلبت على الفيروس.. قصة معمرة نجت من كورونا !

في الوقت الذى ما زالت تؤكد العديد من التجارب والتقارير، أن فرص كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة فرصة ضئيلة فى الشفاء من فيروس كورونا،


صورة للتوضيح فقط - تصوير: iStock-MEDITERRANEAN

استطاعت معمرة تبلغ من العمر 102 عام من ولاية نيوجيرسي الامريكية، النجاة من فيروس كورونا والخروج من المستشفى إلى منزلها فى حالة معنوية مرتفعة.
وذكرت جريدة الديلي ميل البريطانية، أن جوزيف دي لوس سانتوس، التي ترجع جذورها  إلى جمهورية الدومينيكان، خرجت من المستشفى في 4 مايو الماضى بعد دخولها المستشفى بسبب الالتهاب الرئوي في أواخر أبريل، لتصاب بعدها  بفيروس كورونا.
 وأوضح التقرير، أنها احتفلت بعيد ميلادها في 20 إبريل الماضى، حيث أمضت 6 أيام في المستشفى قبل خروجها آخيرا، قائلة: "لقد نجوت من فيروس كورونا بفضل برعاية أسرتي".

وأشارالتقرير، عادت مرة أخرى إلى منزلها في غرب نيويورك بالولايات المتحدة الامريكية في حالة معنوية مرتفعة، حيث كانت محاطة بأسرتها، وقالت حفيدتها مادلين تيجادا: "إنها معجزة أن نراها تعود إلى منزلها وتهزم كورونا COVID-19".
وتظهر من خلال الصور جوزيفا دي لوس سانتوس تحمل وردة وهي مستلقية على سريرها داخل منزلها غرب نيويورك ، الأسبوع الماضي بعد خروجها من المستشفى بعد إصابتها بـ COVID-19.
واستطرد التقرير، أن دي لوس سانتوس ، التي أمضت ستة أيام في المستشفى بعد الإصابة بالالتهاب الرئوي، احتفلت بعيد ميلادها رقم 102 في 20 أبريل.

لمزيد من غرائب وعجائب اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
غرائب وعجائب
اغلاق