اغلاق

جنيفر لوبيز: ابنتي إيميه ماريبيل انتهت من تحضير كتابها الأول

كشفت النجمة العالمية ​جنيفر لوبيز​ عن انتهاء ابنتها إيميه من تحضير كتابها الأول للأطفال بعنوان "Lord Help Me"، وفق ما ذكرت تقارير إعلامية. ونشرت جنيفر صوراً لابنتها


Photo by Alberto E. Rodriguez/Getty Images

مع الكتاب على صفحتها الشخصية ، معبّرةً عن فخرها بها، "والتي تتشارك مع الناس صلواتها اليومية في كتابها الأول".
وتولت رسم غلاف الكتاب "Brenda Figueroa"، التي حولت كاتبته إلى شخصية كرتونية راكعة عند حافة السرير.
وتعتبر جنيفر هذا الكتاب "طريقة لتثبيت إيمان الأفراد في حياتهم اليومية"، معلنة أنه سيصدر في 29 سبتمبر المقبل.
ومن أخبار لوبيز الشخصية، أنه بعد مرور حوالي السنة على خطبة هذه النجمة العالمية ولاعب البيسبول ​أليكس رودريغز​، يبدو أن مخطط الثنائي للزواج هذا الصيف لم يعد موجوداً.
وكشفت تقارير إعلامية أن أليكس وجنيفر قررا تأجيل زفافهما الذي كان من المتوقع أن يقام في إيطاليا إلى أجل غير مسمى؛ بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد "كوفيدـ19"، وشعرا أن تأجيل الزفاف هو الخيار الأفضل من أجل سلامة المدعوين وسلامتهم، وتم التواصل معهم وفسرا لهم أن الزواج لن يتم في أواخر الصيف، كما هو متوقع.
وحول آرائها الفنية في العمل بشكل عام، تقول لوبيز إنه لكل فنان طريقة تعامله الخاصة مع فريق العمل، والتي قد تخلق حوله جواً إيجابياً أو سلبياً، نظراً إلى هذه الطريقة، والتي قد تدفع هذا الفريق إلى إعادة العمل معه أو عدم تكرار التجربة من جديد.
فالمغنية لوبيز،​ التي تعتبر إحدى أكثر المغنيات العالميات تطلباً وصعوبةً في التعامل، عُرض عليها الغناء في حفل افتتاح بطولة الكريكيت بالدوري الممتاز في الهند، لكنها طلبت طائرة هليكوبتر خاصة وتسع غرف إضافية في الفندق الذي تقيم به من أجل المرافقين لها، الذين بلغ عددهم 90 شخصاً، وفي النهاية اضطر منظمو الحفل إلى الاستغناء عنها بسبب صعوبة التعامل معها والاتفاق مع المغني بيتبول.
وأيضاً خلال تصويرها فيلم what to expect when you are expecting كانت ترفض التواصل مع أي شخص إلا من خلال مساعدتها، رغم وجود أسماء كبيرة معها في الفيلم.
وكانت لوبيز​ تعرضت لموقف محرج، إذ من المحتمل ان تدفع 150 ألف دولار تعويضاً لمصوّر التقط صورة لها في الشارع، ثم قاضاها لأنها نشرت الصورة على حسابها الخاص، مما شكّل بلبلة كبيرة في الصحافة العالمية.
ونشرت لوبيز أخيرا فيديو وصفته بأنه إحدى اللحظات المميزة في حياتها، وتظهر في الفيديو محاطة بالمعجبين والمعجبات الذين كانوا يلتقطون لها الصور بفستانها الشهير من فيرساتشي في عرض دار الأزياء بميلانو.


Photo by Alberto E. Rodriguez/Getty Images

لمزيد من فن اجنبي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
فن اجنبي
اغلاق