اغلاق

ماتا لم يفقد الأمل حتى بعد تسجيل البافاري هدفه قبل النهاية بدقائق

استغل ديديه دروجبا، نجم تشيلسي السابق، فرصة الاحتفال بالذكرى الثامنة لفوز البلوز بلقب دوري أبطال أوروبا في 2012 على حساب بايرن ميونخ، للإشادة بالدور الذي قام


(Photo by UEFA - Handout/UEFA via Getty Images )

به النجم الإسباني خوان ماتا في تحقيق ذلك النصر الذي طال انتظاره.
وقال دروجبا، في تصريحات نقلتها صحيفة ستاندارد البريطانية، إن الفريق اختار إقالة مُدربه السابق أندري فيلاش بواش لسوء النتائج، وهو ما استلزم عقد اجتماع بين قادة الفريق ومنهم جون تيري وفرانك لامبارد وبيتر تشيك.
وتابع الهداف العاجي حديثه بالقول :”قررنا أن نُعطي كل ما لدينا من أجل تلك المُسابقة، على الرغم من هزيمتنا بنتيجة 4-1 من نابولي”.
وأضاف دروجبا قائلاً :”بعد الاجتماع طلبت من ماتا وكان يبلغ من العُمر 23 عاماً أن يُساعدنا من أجل الفوز بدوري الأبطال”، وتابع :”نظر إلي قائلا:’ يا رجل أنت ديديه دروجبا، أنت من ستساعدني للفوز به’ “.
وأكمل قائلاً :”قُلت له إنني هنا منذ 8 أعوام ولم أفز به قط، لذا أنا مؤمن بأنه اللاعب الذي سيُساعدنا للفوز بها، وسأعطيه حتى هدية إذا ما فُزنا به”.
وانتقل دروجبا لسرد تفاصيل اللقاء التاريخي الذي استضافه ستاد أليانز أرينا في ميونخ، وقال :”الفريق المُضيف بادر بالتهديف قبل 8 دقائق من النهائي، قالي لي الشاب الصغير ماتا ‘ صدق يا ديديه، عليك أن تُصدق’ “، وتابع :”أجبته وأنا أغالب الدموع بعد النظر في الوقت، أصدق ماذا؟، الأمر انتهى تقريباً”.
وتابع دروجبا حديثه بالقول :”ظننت أنني سابكي مثلما فعلت في نهائي كأس الأمم الإفريقية قبل عدة أشهر حينما خسرت مع كوت دي فوار”.
وأشار الهداف العاجي إلى الركلة الركنية التي ارتقى فيها ليُعادل النتيجة، وقال :”تخيل من لعب الركنية؟.. خوان ماتا!، والباقي هو تاريخ، والدرس هو أن أصدق دائماً”.
يُذكر أن تشيلسي بعد أن عادل النتيجة نجح في الفوز باللقب بعد أن أنصفته ركلات الترجيح، وكان دروجبا نفسه من سدد الركلة الأخيرة الحاسمة.

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق