اغلاق

دخول هازارد وخروج فينيسوس

سيكون فينيسيوس جونيور، جناح ريال مدريد، أكبر المتضررين من عودة إدين هازارد لتدريبات النادي الملكي، وذلك لأنهما يشغلان نفس المركز داخل أرضية الملعب.

 
(Photo by Eric Alonso/Getty Images)

وكان هازارد يتعافى من الإصابة التي تعرض لها في فبراير الماضي، وخضع على إثرها لعملية جراحية في الولايات المتحدة.
وبحسب صحيفة “آس” الإسبانية، فإن إدين هازارد عاد إلى حالته البدنية الجيدة، وبات الآن يتدرب بنفس إيقاع زملائه في التدريبات الأخيرة لريال مدريد، وهو ما يجعله أحد أهم أسلحة زين الدين زيدان، عند استئناف الليجا.
وأوضحت، أن عودة هازارد ستجعل فينيسيوس جونيور يجلس على دكة البدلاء، إذ لم يلعب الاثنين سوياً في تشكيلة واحدة، فالمدرب زين الدين زيدان يرى أنهم لا يتوافقان بالملعب، وبالتالي لا محيد ولا مناص من إجلاس أحدهما على مقاعد الاحتياط.
وعندما يكون هازارد جاهزاً بنسبة 100% فإنه سيكون أساسياً على الطرف الأيسر، أما في مركز الجناح الأيمن فهناك منافسة كبيرة جداً بين بيل، فاسكيز، رودريجو، إبراهيم وأسينسيو، وهذا في حال لعب زيزو بتشكيلة 3/3/4 وفي حال لعب بـ4 لاعبين في الوسط فإنه سيكون من الصعب إشراك أحد سوى هازارد مع بنزيما.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق