اغلاق

‘مدرسة في العطلة الصيفية‘ لاطفال الروضات والطلاب لغاية 6/8

أفاد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما ان السنة الدراسية الحالية ستنتهي يوم 13.07 ، وفورا بعد انتهائها سيتم تفعيل برنامج " مدرسة في العطلة الصيفية " لاطفال الروضات


الصورة للتوضيح فقط

والطلاب حتى صفوف الرابع الابتدائي وذلك لغاية 6.08 .
هذا ما تم اقراره قبل قليل مع انتهاء جلسة لمسؤولين ومدراء في مكتب رىيس الحكومة بادارة مدير عام المكتب رونين بيرتس .
وجاء من مكتب رئيس الحكومة انه وبتوجيه من رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو ووزير التعليم يوئاف جالانت، وبالتعاون مع وزارة المالية ومركز السلطات المحلية، تم الاتفاق على تفعيل المدارس الابتدائية والروضات خلال شهري العطلة الصيفية بميزانية تصل الى 700 مليون شيكل  .
وجاء كذلك ان هذه الخطوة جاءت لكي تسهل على الاهل الذين يعملون في العطلة الصيفية بهدف اعادة سوق العمل الى كامل فعالياته، وبالمقابل من اجل سد الفجوات التي حصلت في التعليم جراء جائحة الكورونا .

وزير التّربية يوآب غالانت:
" يوم بشرى للأهل، للطلاب ولسوق العمل "
وجاءنا لاحقا من كمال عطيلة الناطق بلسان وزارة المعارف للوسط غير اليهودي ، البيان التالي :"
في الجلسة التي عقدت اليوم  برئاسة رئيس الحكومة ومشاركة مدير عام مكتب رئيس الحكومة، مدير عام وزارة التّربية ، مسؤول الميزانيّات في وزارة المالية ورئيس مركز الحكم المحلّي تمّت الموافقة على مسار وزارة التّربية لتفعيل أطر مدرسيّة في عطلة الصّيف القريبة .
في أعقاب اغلاق المدارس في ظل ازمة الكورونا والعودة التّدريجيّة الى الرّوتين تمّ الاتّفاق على توفير تواصل تربوي للطلاب حتّى بداية شهر آب للتّخفيف بشكل كبير عن العبء الاقتصادي الملقى على الأهل وتقليص الفجوات  القائمة في المجتمع الإسرائيلي.
الأطر ستعمل بشكل مجّاني في سلطات محليّة تابعة  لعناقيد 1-4 ( القدس، الرّملة ،عكا، النّاصرة ، اللد، أم الفحم ، راهط) وفي باقي السّلطات سيتم اعطاء ميزانيّة تفاضليّة وفق العنقود الاقتصادي والاجتماعي للسّلطة.
مدارس العطلة الصّيفيّة ستعمل 5 ايّام في الأسبوع في كل البلاد  تشمل المدارس المعترف بها غير الرّسميّة حتّى بداية شهر آب حيث ستوفّر فعاليّات مختلفة ومتنوّعة.
بعد انتهاء مدارس العطلة الصّيفيّة ستبدأ المؤسّسات التّربويّة بالاستعداد لافتتاح العام الدّراسي القادم " .
وقال وزير التّربية يوآب غالانت:
"يوم بشرى للأهل، للطلاب ولسوق العمل. انا سعيد بأنّنا نجحنا بالتّوصّل لمسار يوفّر أطر تربويّة للأجيال الصغيرة في شهري تمّوز وآب.
هذا الخطوة تعبّر عن التزام الحكومة باعادة جهاز التّعليم لمساره الطبيعي واعطاء حلول للتّحدّيات التي فرضتها ازمة الكورونا.
هذه الخطوة ستعود بالفائدة على الطلاب الذين سيحصلون على اطر تربويّة ذات جودة عالية حيث كذلك سيتمكّن الأهل من الاهتمام بمصدر معيشتهم  وانعاش سوق العمل من جديد . شكرا لرئيس الحكومة ولكل الشّركاء على المجهود الكبير" .
 


وزير التّربية يوآب غالانت - صورة وصلتنا من كمال عطيلة

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق