اغلاق

‘رحلة سيدنا موسى إلى جبل الطور‘ - لا تقوتوا قراءتها

سافرت الجدة سعاد إلى العم حكيم في مزرعته ،لتقضي معه عدة أيام وذهب مروان ومازن وسلمى إلى الجد سالم الذي كان يسقي الزرع في الحديقة

 
صوررة للتوضيح فقط - تصوير: iStock-gradyreese

ويقتلع النباتات الصفراء ، ويهتم به فقال مروان ، جدي سالم أريد منك أن تحكي لنا قصة سيدنا موسى إلى جبل الطور بسيناء ، ماذا حدث هناك يا جدي عندما ذهب سيدنا موسى للقاء الله ، أحكي لنا يا جدي القصة ، ابتسم الجد قائلا ، انتظروا يا أولاد سأغسل يدي وأتي إليكم بعد لحظات ، عاد الجد بعد لحظات وهو يبتسم لأحفاده قائلا ، هيا تعالوا اجلسوا نستمع إلى القصة يا أطفال ، جلس الأطفال الثلاثة وكلهم شوق وفضول لمعرفة القصة .

قال الجد لقد اوحى الله تعالى ، إلى سيدنا موسى عليه السلام ، أن يذهب إلى جبل الطور حتى يوحى اليه ، وينزل عليه شريعة الهدى وحكم لبنو إسرائيل ، وجعل الله عز وجل لسيدنا موسى موعدا ووقتا محدد يذهب فيه الى جبل الطور ، فاستعد موسى للقاء الله تعالى ، وقبل ان يرك قومه ذهب الى هارون عليه السلام وهو اخيه ، وكان نبيا فصيح اللسان ، فقال له سيدنا موسى : يا هارون إنى ذاهب لقاء الله وموعده ، فخذ مكاني في بني اسرائيل ، إذا فعلوا المعصية فحذرهم من عقاب الله عز وجل ، وإذا طلبوا شيئا فادعوا الله لهم فإنك نبي ودعوتك مستجابة ، فسوف أغيب ثلاثين يوما .

وبعدها إنطلق موسى عليه السلام ، للقاء الله عز وجل وقد ملأ الشوق قلبه ، فلقد إنشغل سيدنا موسى من أول يوم أرسله الله تعالى فيه إلى فرعون وإلى بني إسرائيل ، ولم يتفرغ للعبادة ولم يتشرف بالخلوة مع الله الواحد القهار ، ولكنه الآن سوف ينفرد بالله وبطاعته سبحانه وتعالي ، وسوف يتلقى أوامر الله وشريعته ، ذهب موسى مسرعا إلى الله تعالى حتى يرضى عنه الله تعالى ، ووصل إلى جبل الطور وهناك أمره الله أن يصوم أيامه تلك ولا يفطر لأن الصائم يكون قريب من الله ، وفي الصيام طهارة للقلب والنفس ، فظل سيدنا موسى صائما فرحا بما يوحية الله إليه ، فإن الله تعالى  الآن سوف يكلمه ، ويوحى اليه وسوف يسمع له ، ولم يكن هذا الا لسيدنا موسى عليه السلام ، ولذلك سمى سيدنا موسى ” كليم الله ”

وفي اليوم الثلاثين أحس موسى بأن رائحة فمه قد تغيرت ، لانه كان صائما ، وكان معه سواك فنظف اسنانه به ، فاوحى الله اليه ، لماذا فعلت هذا فقال ، يا رب تغيرت رائحة فمي ، فامره الله تعالى أن ينتظر عشر ليال أخريات ، وأحس موسى بحلاوة لقاء الله تعالى ، وإنه يكلم الله دون أن يراه ، ففكر سيدنا موسى لماذا لا يطلب من الله تعالى أن يراه حتى يتمتع بالنظر إلى وجه الله ، ولم يكن هذا شكا من موسى ولكن يريد أن تكتمل حلاوة اللقاء وهو مشتاق إلى ربه عز وجل ، فقال موسى لله تعالى ، يا رب إني أريد أن أنظر اليك .

فقال الله تعالى إنك لن تراني يا موسى ، ولكن أنظر إلى هذا الجبل فإن ظل الجبل في مكانه فسوف تراني ، فالله عزوجل لا يستطع احد رؤيته في الدنيا اما في الآخره فإن المؤمنين في الجنة يرون الله تعالى،  وتجلى الله تعالى للجبل ، فلما اشرق نور الله تعالى على الجبل فتحطم الجبل وتهدم ، فلما راى سيدنا موسى الجبل يتحطم ويسقط ، سقط هو الاخر فاقد للوعي ، فلما فاق موسى من الاغماء قام يسبح بحمد الله ، وهو يقول سبحانك ربي تبت اليك وأنا أول المؤمنين ، لقد تأكد موسى عليه السلام إنه لن يستطيع أن يرى الله عز وجل ، فإذا كان الجبل لم يتحمل نور الله ، فكيف سيتحمل هو ذلك فقال الله تعالى  الى سيدنا موسى ، يا موسى إني اصطفيتك على الناس برسالاتي وبكلامي ، فخذ ما آتيتك وكن من الشاكرين ، وكان ما آتاه الله عز وجل لسيدنا موسى هو الألواح التي كتبت فيها التوراة ، وكان فيها ، وصايا لبني إسرائيل .

وكانت الوصايا هي ” اعبد الله وحده لا شريكله ، اكرم اباك وامك كي يطول عمرك الذي يعطيك ربك ، لا تقتل ، لا تزن ، لا تسرق، لا تشهد على صاحبك شهادة زور، لا تمدن عينيك الى بيت صاحبك ، لا تشتهي امراة صاحبك ولا عبده ولا امته ولا ثروته ولا حماره ، ولا شيئا من الذي لصاحبك ، وهو النهي عن الحسد والحقد ” ، حمل سيدنا موسى الالواح وعاد الى بنو اسرائيل وهو سعيد مسرور ، ولكن للأسف الشديد وجد مفاجأة غير سارة في انتظاره هناك وما فعله السامري ، وهنا صمت الجد سالم ، فقال مازن بلهفة كبيرة ، ماذا وجد سيدنا موسى يا جدي في بنو إسرائيل  ومن هو السامري هذا ، قال الجد غدا يا أطفال أكمل لكم القصة وقصة سيدنا موسى والسامرى وبنو إسرائيل ، فأنا أريد الراحة الآن هل تسمحون لي ، نظر الأطفال للجد سالم بحسرة كبيرة يريدون معرفة باقي القصة ولكن احترموا رغبة الجد المسن في الراحة والنوم ، وذهبوا يلعبون وعقولهم مشغولة في قصة سيدنا موسى عليه السلام،  ويريدون معرفة من هو السامري يا ترى وماذا فعل بنو إسرائيل في غيب نبي الله موسى عليه السلام وابتعاده عنهم ثلاثون يوما  ؟

لو سمحتم دعوة بظهر الغيب لصلاح الحال وتغيره للأحسن والشفاء وحفظ أولادي وهدايتهم وشكرا لحضراتكم  ، مع تحياتي

لمزيد من روايات وقصص اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
روايات وقصص
اغلاق