اغلاق

علاقة نيمار برئيس باريس تصل لطريق مسدود!

أفادت صحيفة موندو ديبورتيفو الإسبانية مساء اليوم الأربعاء بأن علاقة نيمار دا سيلفا نجم باريس سان جيرمان الفرنسي برئيس ناديه ناصر الخليفي وصلت لطريق مسدود.


 (Photo by FRANCK FIFE/AFP via Getty Images)

و يرجع السبب في ذلك إلى عدم موافقة نيمار على تخفيض راتبه مع النادي الباريسي و عدم الرد من الأساس على اتصالات رئيس النادي في الفترة الأخيرة.
و اعتبرت الصحيفة الكتالونية أن نيمار بذلك يمارس ضغطاً كبيراً على باريس من أجل السماح له بتحقيق حلمه و العودة من جديد إلى فريقه السابق برشلونة الإسباني الذي تركه في صيف 2017 مقابل 222 مليون يورو.
و يواصل باريس الضغط على نجومه بهدف تخفيض الرواتب ما جعل غرفة الملابس تنقسم إلى مؤيد ومعارض للقرار، و على رأس الطائفة الأخيرة نيمار.
و يعارض البرازيلي فكرة تخفيض الرواتب بنسبة 70 % في حين يوافق كيليان مبابي وآخرون على الأمر، علماً بأن حلف الرافضين يتضمن وجود تياجو سيلفا ، إدينسون كافاني ، أندير هيريرا و خوان بيرنات.
و قد يستغل نيمار الذي يحصل على راتب شهري يصل إلى 3 مليون يورو في باريس، الوضع للرحيل عن البارك دي برانس إلى برشلونة، علماً بأن الخليفي غير سعيد بموقف اللاعب وعدم رده على اتصالاته من الأساس.
و يحصل نجوم باريس حالياً على 84 % فقط من مرتباتهم بموجب قرار تخفيض الرواتب خلال فترة التوقف بسبب فيروس كورونا.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق