اغلاق

الوزارة لحماية البيئة تتخذ إجراءات فرض القانون ضد شركة نوبل إنرجي

أبلغت الوزارة لحماية البيئة شركة نوبل إنرجي أنّها بدأت في إجراءات فرض القانون عن التأخير في أرتباط منشآت رصد جودة الهواء الموجودة على منصّة الغاز ارتباطًا


صورة للتوضيح فقط - (Photo credit MARC ISRAEL SELLEMAFP via Getty Images)

 إلكترونيًّا بنظام القطري للرصد المتواصل لجودة الهواء على منصّة الغاز الطبيعي لفياثان. ستنشر الوزارة لعلم الجمهور نتائج إجراءات فرض تطبيق القانون.
وجاء في بيان صادر عن الوزارة لحماية البيئة  :" وصلت مؤخّرًا إلى نظام رصد الهواء القطري بيانات رصد جودة الهواء في بيئة منصّة الغاز الطبيعي لفياثان من جهاز رصد الموجود على منصّة الغاز لكنّ الشركة لم تمتثل بتعليمات الوزارة بهذا الشأن في الوقت المحدَّد.
وفقًا لتصريح الانبعاث الذي أصدرته الوزارة لحماية البيئة لشركة نوبل إنرجي كان على الشركة تركيب النظام للرصد المتواصل للمواد الملوثة للهواء في المداخن والمشاعل الموجودة على المنصّة. بالإضافة فرضت الوزارة لحماية البيئة على الشركة ربط نظام المعطيات بالنظام القطري التابع للوزارة لضمان نقل المعطيات من ناحية وقيام رقابة الوزارة بأفضل رقابة متواصلة متاحة من ناحية أخرى.
أما الشركة فلم تمتثل بهذه التعليمات في الوقت المحدَّد وتأخرت في ربط نظام الرصد بالنظام القطري للمتابعة المتواصلة للبيانات في الوزارة لحماية البيئة. ولم تتلقَ الوزارة معطيات رصد الهواء إلّا مؤخّرًا.
أبلغت الوزارة لحماية البيئة الشركة إبلاغًا رسميًّا أنّها تنوي اتّخاذ إجراءات فرض القانون عن مخالفة شروط تصريح الانبعاث إلى الهواء الذي أصدرته لمنصّة الغاز الطبيعي لفياثان وتعليمات القانون بشأن تسليم معطيات رصد الهواء في الوقت المحدّد.
تمّ تسليم شركة نوبل إنرجي بتصريح الانبعاث لمنصّة لفياثان، الواقعة على مسافة حوالي 10 كيلومترات من الشاطي يوم 6.11.2019.
ومن المخالفات التي تمّ ذكرها في رسالة الوزارة لحماية البيئة: التأخير في النقل المتواصل لبيانات كاميرا الفيديو إلى موقع إنترنت خاصّ، والتأخير في ربط بيانات رصد الهواء المتواصل للمعلمات التي يتمّ رصدها في المشاعل على المنصّة بقاعدة المعلومات القطرية.
تعتبر الوزارة لحماية البيئة هذه الانتهاكات انتهاكًا شديد الخطورة متأكدة أنّ عدم الامتثال بالتعليمات هو مخالفة لشروط ترخيص الانبعاث وينتقص من إمكانية الوزارة القيام بالرقابة الكفوءة على الملوّثاا المنبعثة إلى الهواء من المداخن والمشاعل الموجودة على المنصّة لتمكين الوزارة من الحصول على الصورة الكاملة الفورية والمتواصلة عن تأثير العمل الذي يجري على المنصّة على البيئة.
بالإضافة إلى هذا البلاغ لشركة نوبل إنرجي من الجدير بالذكر أنّه منذ بداية التشغيل التجاري لمنصّة لفياثان يوم 12.1.2020 وقعت حوادث الأعطال التي أدّت إلى التشغيل المتكرر لمشعل.
أما الوزارة لحماية البيئة فتقوم بمراجعة كل حادث من هذا النوع للتأكد من عدم إلحاق الضرر للبشر. وتؤكد الوزارة لحماية البيئة أنّ في جميع هذه الحوادث لم يُسجَّل أي تجاوز عن المعايير المسموح بها في محطة رصد جودة الهواء الواقعة في منطقة شاطئ البحر.
ومع ذلك تقوم الوزارة بمراجعة امتثال الشركة بتصاريح الانبعاث وستنشر في نهاتة الدراسة قرارها بهذا الشأن.
ومن أجل عدم التدخُّل في إجراءات المراجعة لا تنشر الوزارة حالية المزيد من المعلومات عن إجراءات أخرى بشأن تنفيذ القانون والمراجعة".   الى هنا نص البيان الصادر عن الوزارة لحماية البيئة .
 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق