اغلاق

خطة مساعدات للمصالح والاستعداد لموجة ثانية : اجتماع لمجلس الكورونا الوزاري في البلاد

على الرغم من الخلافات في الائتلاف الحكومي حول تصريحات وزيرة المواصلات ميري ريجف تجاه رئيس حزب "كحول لافان" ، وزير الامن بيني غانتس ، فقد انعقد المجلس

 
تصوير: كوبي جدعون - مكتب الصحافة الحكومي

الوزاري لشؤون الكورونا في البلاد امس الأربعاء، بجلسة جرت في أجواء وصفت بالإيجابية.
واستعرض رئيس المجلس للأمن القومي الإسرائيلي مئير بن شابات بعمق السياسة المتبعة، بما في ذلك أمور برأيه لا بد من القيام بها مثل منظومة لرصد المرضى ، كما تطرق لموضوع الطيران.  
وكشف النقاش عن وجود اتجاه تصاعدي طفيف في عدد الأشخاص المصابين بالكورونا خلال الأيام الثلاثة الماضية ، ولكن من غير الواضح ما إذا كان الحديث عن امر عيني أو اتجاه معين.
كما تمت الإشارة الى ان الحالات الجديدة موزعة في مختلف أنحاء البلاد، ولكن هناك المزيد من الإصابات بين اللاجئين في جنوب تل أبيب. وشهد الاجتماع أيضا حديثا عن ضرورة الاستعداد لاحتمال حدوث موجة ثانية من الكورونا.

نصف مليار شيكل حوافز لأصحاب العمل
وطلب رئيس الوزراء نتنياهو خلال النقاش، إضافة نصف مليار شيكل آخر كحوافز لأصحاب العمل الذين أعادوا العمال بالفعل في وقت مبكر ولأصحاب العمل الذين لم يخرجوا عمالهم الى إجازة بدون راتب.
"كل من يعرفني، يعرف أنه من المهم بالنسبة لي أن أسمع جميع المواقف في الغرفة، وأنا أطلب منكم أن تعبروا عن مواقفكم. أيضا الجدال، يوضّح القضايا المهمة للجمهور"، قال نتنياهو.
وقال وزير الأمن بيني غانتس إنه يجب أن قول كلمة جيدة للسياسة التي تم اتباعها حتى الآن في التعامل مع كورونا ، مضيفا أن إسرائيل  في وضع جيد  مقارنة بالعالم.

خطة مساعدات اقتصادية

الى ذلك، أعرب أعضاء المجلس الوزاري لشؤون الكورونا، عن دعمهم الجارف لخطة المساعدات الاقتصادية التي تبلغ تكلفتها 14 مليار شيكل، والتي بادر اليها وزير المالية يسرائيل كاتس.  وتقرر إحالة مذكرة قانون المساعدة لمصادقة الحكومة يوم الاحد القادم ولعرضه على الكنيست للتصويت عليه يوم الاثنين.
وكان وزير الاقتصاد عمير بيرتس قد ابدى تحفظه على خطة كاتس، لكنه تحفظه رُفض. فبناء على اقتراح كاتس ، سيشارك وزير الاقتصاد بيرتس في وضع المعايير لتخصيص 500 مليون شيكل جديد لبرامج مساعدة أصحاب العمل والمصالح.
عند الخروج من النقاش ، واصل كاتس وبيرتس الجدل ، وتم سماع وزير المالية قائلا لبيرتس: "يمكنك أن تكون شريكا . هذا لا ينبغي أن يكون في غضون يومين".
وقد اقترح بيرتس خلال النقاش، ان يحصل كل صاحب عمل في الاقتصاد الإسرائيلي، على منحة بقيمة 7500 شيكل، حتى لو لم يخرج عمالا لإجازة بدون راتب، وذلك لأنه بناء على مخطط كاتس، فإن المشغلين الذين تضرر مستوى دخلهم ومع كل هذا حافظوا على العمال لا يحصلون على أي تعويض. 
واقترح بيرتس منح التعويض فقط للمصالح التي شهدت انخفاضا بأكثر من 25% في مدخولاتها.
وبناء على طلب بيرتس، اصدر نتنياهو تعليماته لمنح مساعدات أيضا للمصالح التي لم تخرج عمالها الى إجازة بدون راتب - في المرحلة الأولى 500 مليون شيكل بالمجمل، ولاحقا يتم فحص إمكانية تحويل 500 مليون أخرى. 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق