اغلاق

يافا الحزينة تُشيع جثمان ابراهيم - فتى بعمر الورد مات بحادث

شارك المئات من اهالي وشباب يافا الليلة الفائتة في تشييع جثمان الشاب ابراهيم غانم ( 17 عاما) ، الذي لقي مصرعه الليلة الفائتة بحادث دراجة نارية . يشار الى ان
Loading the player...


المرحوم إبراهيم غانم

اجواء من الحزن خيمت على مدينة يافا ، بعد انتشار نبأ وفاة الشاب ابراهيم ، الذي عُرف  انه من زينة شباب المدينة .
وخلال الجنازة القى الموعظة فضيلة الشيخ حلمي كلبوني ، خاطب بها الشباب ودعاهم الى العودة إلى الله .
وكانت مصادر طبيةاعلنت الليلة الفائتة مصرع ابراهيم غانم ، اثر اصطدام دراجته النارية بمركبة على شارع يورشالايم في يافا . الطواقم الطبية التي وصلت الى المكان قامت بعمليات انعاش للشاب المصاب وتم نقله الى المستشفى وسط استمرار عمليات الإنعاش ، الا ان جميع المحاولات فشلت وتم اعلان وفاة الشاب .

المسعف  : "عندما ازلت الخوذة عنه، رأيت أنه جاري الذي اعرفه منذ سنوات"
من جانبه قال المسعف يوسف كدوري، من "نجمة داوود الحمراء" انه خلال تقديمه العلاج للفتى إبراهيم غانم، قبل ان يفارق الحياة،  انتبه  ان المصاب هو جاره.  
وكانت "نجمة داوود الحمراء" قد ذكرت في بيانها انها تلقت بلاغا حول شاب " على ما يبدو اصطدم بمركبة خلال سفره".
"عندما وصلنا الى المكان، وجدنا على حافة الرصيف شابا مستلقيا وهو غائب عن الوعي"، قال المسعف. "لقد عانى من إصابات متعددة ، وعلى بعد 20 مترا منه تم العثور على الدراجة النارية المحطمة كليا. قدمنا له العلاج وقمنا بعمليات انعاش استمرت حتى المستشفى".
وأضاف كدوري:"  للأسف الشديد عندما ازلت الخوذة عنه، رأيت أنه جاري الذي اعرفه منذ سنوات".



تصوير كايد حسنين

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق