اغلاق

اتفاقية جديدة في بيلفون : اعادة كافة الموظفين المتواجدين في اجازة بدون راتب للعمل ومنحهم منحة مالية

في ختام مفاوضات أجريت في الاسابيع الاخيرة بين الهستدروت ولجنة العاملين في شركة بيلفون وادارة الشركة، وقّع الطرفان على اتفاقية جديدة ستُتيح


تصوير : علاقات عامة بيليفون  

للشركة التعامل مع تأثيرات جائحة الكورونا، وتقليص الاضرار التي ستلحق بعمال الشركة قدر الامكان.
وكانت المفاوضات قد جرت بمواكبة واشراف نائب مدير قسم الموارد البشرية في الشركة تسفيكا افروموفيتش ورئيس نقابة عمال الخليوي الانترنت والهايتك في الهستدروت ياكي حالوتسي، ورئيس لجنة الموظفين في الشركة يحيئيل شيمن. كما أشار في المفاوضات البروفيسور يارون زاليخا والمحامي كفير زئيف من مكتب المحامية اورنا لين نيابة عن العمال، والمحامي يارون ليسترل من مكتب المحامي اشير حلد نيابة عن ادارة الشركة.
وبموجب الاتفاقية، سيتم إعادة جميع موظفي بيلفون الذين أخرجوا لإجازة بدون راتب، (ودفع كافة المستحقات لهم خلال هذه الفترة)، إلى العمل الاعتيادي حتى 1.6.2020. وسيتم الحفاظ على جميع ظروف العمل والنطاق وساعات العمل ، كما كان الحال قبل اندلاع جائحة الكورونا. وقد تم الاتفاق على أن الشركة ستخصص أيضًا مليون شيكل لتوزيعه كمنحة لمرة واحدة للموظفين الذين يعودون إلى العمل كالمعتاد.
بالإضافة إلى ذلك، تم الاتفاق على إلغاء الاجازة التي تقيمها الشركة لهذا العام المزمع إقامتها في خارج البلاد بسبب الوضع الحالي، ومن منطلق المسؤولية تجاه سلامة وأمن موظفي الشركة. وفي الوقت نفسه، ومن منطلق المسؤولية المشتركة والالتزام بنجاح الشركة وتمكينها من مواجهة التحديات القادمة، وافق ممثلو الموظفين على أن ميزانية النقاهة لهذا العام سيتم خصمها لمرة واحدة.
وقال رئيس الهستدروت أرنون بار دافيد: "لقد وضعت جائحة الكورونا العديد من التحديات أمام أرباب العمل، وكذلك امام الهستدروت، كجسم يُمثل العمال في إسرائيل. أنا سعيد لأن إدارة بيلفون، على تواصل دائم ومثمر مع ممثلي الموظفين، وتمكنت من استعادة القوة البشرية التي قادت الشركة إلى النجاح لسنوات عديدة. أشكر ممثلي الموظفين، الذين وافقوا أيضًا على المساهمة بنصيبهم من منطلق المسؤولية الشخصية تجاه زملائهم في العمل والمجتمع بشكل عام.
من جانبه عقب المدير العام لشركة بيلفون ران جورؤون: "خلال أزمة كورونا ، أثبتت الشركة قوتها وثباتها واستمرت في تقديم الخدمة المهنية بجودة عالية للمستهلكين. إلى جانب ذلك ، نحن مثل العديد من الشركات في المرافق الاقتصادية، نتعامل الآن مع عواقب التراجع بسبب انخفاض خدمات التجوال الخليوي، لذلك كان علينا أن نتوصل إلى تفاهمات لصالح الشركة وموظفيها. أود أن أشكر تسفيكا أبروموفيتش، نائب مدير قسم الموارد البشرية، الذي قاد المفاوضات، كما اشكر الهستدروت العامة ويحيئيل شيمن رئيس لجنة العمال، لمسؤوليتهم الكبيرة وتفهمهم للواقع الجديد الذي نحن فيه ".
وقال رئيس نقابة عمال الخليوي والإنترنت والهايتك، ياكي حالوتسي: "في ظل انعدام الأمن الوظيفي في المرافق الاقتصادية، وبفضل التنظيم العمالي، قررنا اعادة آخر الموظفين الذين تم إخراجهم الى اجازة غير مدفوعة إلى عملهم ووظائفهم، على النحو المطلوب. اهنئ الشركة ولجنة الموظفين على تعاونهم وتمكنهم من التوصل إلى اتفاق ".
اما رئيس موظفي وعمال بيلفون يحيئيل شيمن فقال: "في وقت الأزمة الاقتصادية غير المسبوقة، تمكنا من الحفاظ على الأمن الوظيفي وشروط عمل جميع الموظفين، وخاصة أولئك الذين غادروا الى الخارج. نتوقع أيامًا أكثر تعقيدًا وتحديًا، ولكن بفضل رأس المال البشري والمهني النادر الذي تتمتع فيه الشركة، سوف نتغلب على أي عقبة تقف في طريقنا. لقد أثبتنا ذلك بالفعل في الماضي وليس لدي شك في أننا سنواصل القيام بذلك في المستقبل".

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق