اغلاق

مرض خطير يصيب النساء اكثر من الرجال - أم الفحم تشهد عملية جراحية ‘ الأولى من نوعها ‘

نفذ د. شادي محاجنة ، هذا الاسبوع ، عملية غلق وريد بواسطة مادة بيولوجية لاصقة ، لعلاج الفشل الوريدي . وتُعدّ هذه العملية الاولى من نوعها في المجتمع العربي .
Loading the player...

للحديث حول هذا الاجراء الطبي لغلق الوريد وحول ارتفاع عدد المصابين بالفشل الوريدي ،  استضافت قناة هلا الدكتور شادي محاجنة .
في بداية حديثه لقناة هلا، أوضح د. شادي محاجنة ان "القصور الوريدي عبارة عن خلل في الصمامات الوريدية في الأرجل . اتجاه الدم في الوريد هو من الأسفل الى الأعلى. من الاقدام الى القلب. القصور الوريدي هو رجوع الدم في الوريد، والذي يتسبب بانتفاخ  الاوردة، يسبب اوجاعا واحيانا يخرج اوعية دموية صغيرة كثيرة في الأرجل، واحيانا يتسبب بحالات معينة بقرحة في القدم. ليس منذ زمن بقي العلاج الأساسي لهذه المشكلة من خلال عملية مفتوحة بفتح فتحتين احداهما في اعلى الرِجل واحداهما في الأسفل ونلغي عمل الوريد من خلال عملية جراحية. العلم تطور وازدادت العلاجات من خلال القسطرة، من خلال الليزر وموجات الراديو. الامر السلبي في ذلك انها تحتاج الى تخدير والى جوارب ضاغطة لمدة شهر.
وهنا جاء اختراع جديدة لقسطرة الوريد، فبدل ان نحرق الوريد او ان نتسبب بموته، فإننا نترك الوريد في مكانه وفقط نلصق جدرانه. وعليه قمنا لأول مرة في الوسط العربي بقسطرة الوريد وذلك في ام الفحم، من خلال ادخال جهاز معين للوريد والذي يصل الى اعلى القدم وحتى الاتصال بين الجهاز السطحي والجهاز العميق في الاوردة. قمنا بإغلاق الاتصال بين الجهازين السطحي والعميق والصاقه من خلال صمغ بيولوجي ، هو عبارة عن صمغ يوضع للأظافر، لكنه مطوّر ومطاطي ما يدع الأرجل تتحرك بشكل طبيعي ولا يكون الوريد صلبا. لا نستعمل اشعة وانما تصوير أولتراساوند. المريض من ام الفحم توجه مباشرة الى عمله، وكانت هذه اول عملية من نوعها في المجتمع العربي وفي المساء رأيته جالسا مع لاصق صغير في جسمه وليس المظهر المعهود مع دماء كثيرة وارجل ملفوفة ، وبدون البقاء فترة في البيت ولفافات. وكل هذا بدون اوجاع ومن خلال تخدير موضعي صغير فقط وفتحة لا تتجاوز 3 ملمتر."

مرض يصيب النساء اكثر من الرجال
ولفت د. محاجنة الى ان مشكلة القصور الوريدي " تصيب النساء اكثر من الرجال، أيضا كلما زادت مرات الحمل والولادة تزيد احتمال المرض، كذلك اذا كانت مهنتك مثلا تتطلب وقوفا كثيرا فيزيد ذلك من احتمال المرض، حتى العامل الوراثي مؤثر، وكذلك عدم الحفاظ على الحركة اثناء الوقوف. أي الناس الذين يقفون في امكانهم بدون حركة. يجب ان يذهب الشخص الى اليمين واليسار وان يقف أحيانا على رؤوس قدميه لتحريك الدم، لأن  ميكانيكية صعود الدم الى القلب تكون من خلال العضلات في القدم، فالعضلات تضغط على الوريد وتحرك الدم نحو القلب والصمامات تمنع عودته".

"مرض قد يكون خطيرا وفي هذه الحالات قد يقتل"
من بين الاعراض للإصابة بهذا المرض قال الدكتور محاجنة : "  قد يكون ذلك من خلال اوجاع، تشنجات، انتفاخ في القدم أحيانا، وننصح كل شخص تصيبه الكثير من التشنجات ان يجري اولتراسوند. هناك انتفاخات قد تكون خطيرة على الحياة. مثلا جاءني الى العيادة شخص بعد خروجه من مستشفى معين،   وانتفخت قدمه مرة واحدة بشكل مفاجئ. اجريانا اولتراساوند وكانت لديه جلطة في الوريد الداخلي، وهذه الجلطة قد تصل الى الرئتين. الاعراض كانت عبارة عن انتفاخ مفاجئ وليس بشكل تدريجي. الخطر على الحياة بأنه اذا وصلت الجلطة الى الرئتين فيمكن ان يخسر الشخص حياته. لذلك اذا حدث هذا لشاب او شابة فعلى المرء التوجه مباشرة للطبيب دون تأجيل".

شعور عظيم
عن شعوره بعد اجراء العملية قال:"  شعرت شعورا عظيما وبسعادة غامرة بعد نجاح عملية الشاب خاصة لأنها أجريت في عيادتي في ام الفحم. انا أجريت هذا العلاج في تل ابيب ولكن في بلدي الامر مختلف". الحوار الكامل في الفيديو المرفق..

 

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق